قطع جزءاً من أذنه ليفرّ من السجن

قطع جزءاً من أذنه ليفرّ من السجن

عمد سجين بريطاني إلى قطع جزء من أذنه ليصل إلى سيارة إسعاف ومن ثم يفر بمساعدة مقنعين متواطئين معه. وأفادت صحيفة (تايمز أوف لندن) البريطانية ان مايكل أودونيل (28 سنة) كان ينتظر صدور الحكم عليه في أحد السجون بمدينة سالفورد البريطانية عندما استدعيت سيارة إسعاف لعلاجه من إصابة تسبب بها لنفسه في الأذن.

وأشارت إلى ان أودونيل، المدان بالسرقة والتآمر لارتكاب عملية سطو، كان في طريقه إلى المستشفى عندما أجبر 4 مقنعين سيارة الإسعاف على التوقف وحطموها بمضارب بيسبول وفروا مع السجين الذي كان مربوطاً بأحد الحراس.

وأجبر الحارس على فك أودونيل، فيما لم يصب أي من الحراس ال3 المرافقين له بسيارة الإسعاف بأذى. وقال رئيس الشرطة أيان هوبكنز ان الهجوم كان مروعاً، مضيفاً انه لا بد من القبض على أودونيل و«وضعه في المكان الذي ينتمي إليه».

(يو بي أي)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات