لقاء

الغرير يؤكد عمق العلاقات بين الإمارات والمملكة المتحدة

استقبل معالي عبد العزيز الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي أمس في مقر فرع الأمانة العامة للمجلس بدبي، دومنيك جيرمي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة، يرافقه غاي وارينجتون القنصل العام البريطاني بدبي والامارات الشمالية، لبحث سبل تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات لاسيما السياسية والاقتصادية والسياحية.

ورحب رئيس المجلس في بداية اللقاء بالسفير البريطاني وهنأه على تعيينه سفيرا للدولة متمنيا له إقامة طيبة والتوفيق والنجاح في عمله، مشيدا بالعلاقات المتميزة التي تربط دولة الإمارات والمملكة المتحدة في المجالات كافة، بفضل توجيهات ورعاية ومتابعة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، مؤكدا أنها تحظى باهتمام خاص ومتابعة شخصية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

واستعرض الغرير للوفد الضيف سياسة عمل المجلس الوطني الاتحادي، وآلية اختيار أعضاء المجلس المكون من أربعين عضوا، وما صاحب هذه السياسة من تغيير خلال الفصل التشريعي الرابع عشر الحالي، والذي يعكس توجه قيادة الدولة نحو تعزيز الديمقراطية وإشراك المواطنين في صنع القرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات