مبادرات

قرينة حاكم الشارقة تفتتح الملتقى الأسري السنوي العاشر

افتتحت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد بن سلطان القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بحكومة الشارقة صباح أمس فعاليات الملتقى الأسري السنوي العاشر الذي تنظمه إدارة مراكز التنمية الأسرية بقاعة كنوز في نادي سيدات الشارقة تحت شعار «براءتي أمانة فاحفظوها من الخيانة» ويستمر لمدة أربعة أيام .

وقامت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بجولة في المعرض المصاحب لفعاليات الملتقى ترافقها الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي وكبار الشخصيات من الحضور وتعرفت من المشاركين بالمعرض على أهم المبادرات والبرامج التي تنفذها المؤسسات الاجتماعية والأمنية بالدولة لحماية الأطفال من التحرش والاعتداء بكافة انواعه ومن بين هذه المؤسسات وزارة الشؤون الاجتماعية والقيادة العامة لشرطة الشارقة إدارة التربية الأمنية ودائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة خط نجدة الطفل إضافة لمشاركات طالبات من مدارس الشارقة وقدمن لوحات فنية تناولت خطورة إيذاء الطفل.

واستهل برنامج الملتقى الذي أدارته مريم احمد سعيد بورقة عمل للدكتورة هند رباح المستشارة التربوية الرئيس الاقليمي للمؤسسة الدولية التربوية مشروع الوالدية الفعال ورئيس مجلس ادارة مركز أوان العالمي بدولة الكويت تحت عنوان «طرق الوقاية وحماية الأطفال من التحرش الجنسي».

حيث قدمت دراسة اعدتها خصيصا لموضوع الملتقى بحثت فيها خطورة الوسائل التكنولوجية والاتصال الحديثة في وصول المتحرش إلى الطفل لداخل منزله وأمان أسرته. واظهرت الدارسة أن هناك 62 بالمائة ممن شملتهم الدراسة من الاطفال والمراهقين يعتبرون الكمبيوتر صديقهم الأول لتواجد البيئة التي تمكنهم من التعارف والاتصال عبر الانترنت بعدد هائل من الأصدقاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات