بهدف رفع الوعي الصحي للطالبات والمدرسين والموظفين

حملة تعزيز الحياة الصحية في جامعة زايد بدبي

نظم قسم العلوم الطبيعية والصحة العامة بالتعاون مع مركز العافية ونادي شيب الصحي في كلية الآداب والعلوم في جامعة زايد في بدبي أمس حملة صحية بعنوان «تعزيز الحياة الصحية »بمشاركة أكثر من 40 طالبة من القسم وجمعية الإمارات للأمراض الجينية ومركز «جوسلن» للسكري التابع لهيئة صحة دبي، ومعرض مصاحب للحملة يستمر يومين.

وقال الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد ان تهدف الحملة إلى رفع الوعي الصحي بين الطالبات وأعضاء الهيئة التدريسية والموظفين في جامعة زايد، حول قضايا مهمة في الدولة، كالأغذية السليمة ومرض السكري ونقص فيتامين «د» إلى جانب الأمور التي تتعلق بالصحة العامة، منوها بأن هذه الحملة تأتي في إطار إستراتيجية الجامعة العلمية والثقافية والصحية التي تتناول تنظيم فعاليات على اختلاف أنواعها وفقا للتخصصات في الجامعة.

وأضاف إن جامعة زايد تحرص دائما على التواصل مع مؤسسات المجتمع المختلفة لنشر الوعي فيما يتعلق بالوقاية والعلاج وتطوير أساليب التثقيف الصحي وتنمية روح المشاركة في القضايا والموضوعات التي تشغل اهتمامات الوطن وجميع المقيمين فيه.

وثمن الدكتور الجاسم مشاركة الطالبات في إعداد مثل هذه الحملة بالتعاون مع المؤسسات والفعاليات الكبرى، مما يعزز تنمية مهاراتهم وقدراتهم العلمية والعملية التي تسهم في تميز مشروعاتهم وتنمية معايير الريادة التي تميز مخرجات جامعة زايد.

من جانبه ذكر الدكتور أسامة العلمي أستاذ مشارك في قسم العلوم الصحية في الجامعة أن الفكرة من حملة التثقيف الصحي تتمثل في حرص جامعة زايد على تثقيف المجتمع الإماراتي متمثلا بطالبات الجامعة انسجاما مع مبدأ الوقاية خير من العلاج، خاصة وإذا عملنا أن دولة الإمارات تعاني من ارتفاع في معدل الإصابات والوفيات الناتجة عن أمراض القلب والسرطان والسكري، وتنتج عن هذه الأمراض قلة انتاجية الفرد وزيادة إنفاق الدولة في العلاج منها.

وقالت الدكتورة كارول كامبل رئيس قسم العلوم الطبيعية والصحة العام في جامعة زايد إن طالبات القسم اتخذن مبادرة لتنسيق وتنظيم أنشطة مختلفة للحملة على مدار يومين، لافتة إلى أهمية هذه الحملة في رفع الوعي الصحي لدى طالبات الجامعة في موضوعات هامة تمس الحياة اليومية لجميع أفراد المجتمع.

فرصة توعوية

الطالبات المشاركات في الحملة أسماء الفلاسي ولطيفة عبدالله وخديجة هلال علي وآمنة سعد وسارة إبراهيم وآمنة الموسى يعتبرن الحملة فرصة لهن لتوعية زميلاتهن في الجامعة، وتطبيق عملي للمساقات الدراسية التي درسنهن في مواضيع مختلفة كالتغذية والبيئة والصحة العامة وصحة الأم والطفل والبشرة. وفيما يتعلق بالموضوعات التي تتناولها الحملة أشرن إلى أنه تم اختيار الموضوعات القريبة من اهتمام الطالبات، وبالتالي تشجيعهن على ابتاع السلوكيات الصحية السليمة.

فعاليات

تتضمن الحملة فعاليات مختلفة من قسم برامج خدمات صحة المجتمع في قطاع الرعاية الصحية الأولية في هيئة صحة دبي في حملة دبي بلا تدخين، حملة نظافة اليدين، قياس كتلة الجسم وضغط الدم، وتتضمن مشاركة جمعية الإمارات للأمراض الجينية، الأمراض الجينية الشائعة في الإمارات، وفحص الدم للكشف عن مرض الثلاسيميا، فيم تتضمن مشاركة مركز جوسلن للسكري تقديم محاضرة عن التوعية بمرض السكري إضافة إلى فحص السكري.

ويقدم الدكتور منور علي خان الاستاذ المشارك في قسم العلوم الطبيعية والصحة العامة عرضا عن نقص فيتامين المقاومة المعزولة عن عينات لحوم الدجاج في دبي، وتقدم الدكتور فاطمة العنوتي أستاذ مساعد في القسم ذاته عرضا عن نقص فيتامين «د» إضافة إلى إجراء فحوصات للدم عن مستوى الفيتامين في الجسم، وتشارك الطالبة فاطمة المدفع من قسم العلوم الطبيعية والصحة العامة في فعالية حول اتخاذ المقوقف ضد هشاشة العظام.

وتقدم اللجنة الاستشارية للأغذية في جامعة زايد فعالية حول كيفية البدء بتناول الغذاء الجيد، ويقدم نادي شيب الصحي فعالية حول العنف الأسري، كما تشارك الطالبتان هيفاء البستكي وخولة الحمادي بفعالية الماء والصحة، وتقدم الطالبتان سارة إبراهيم وأمينة أحمد فعالية حول صحة البشرة، وتشترك الطالبتان لميس عيسى ومريم سلطان بفعالية الكائنات المسببة للأمراض.

وتقدم الطالبتان أمنة حمد ودلال عبد الجبار فعالية الأمراض الوراثية الشائعة، وتشارك الطالبتان لطيفة عبدالله وأسماء الفلاسي بفعالية المضافات الغذائية والحفظ، وفي فعالية الأسمدة في الغذاء تشترك هبة عبيد وريم إبراهيم، وتشارك فاطمة وعائشة محمد في فعالية سلامة الغذاء في الامارات.

دبي ـ وائل نعيم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات