اختارت في اجتماعها الأول ممثلين من 20 جهة

شبكة تطوير الخدمات الحكومية تستعرض نموذج دبي

استعرضت شبكة تطوير الخدمات الحكومية في دبي خلال أول اجتماعا لها ملامح مشروع «نموذج دبي لتقديم الخدمات» لأخذ الرأي والملاحظات حوله، وتستهدف الشبكة إيجاد الصيغة المناسبة لإشراك كافة الأطراف المعنية بتقديم الخدمات الحكومية وذلك في إطار مساعي حكومة دبي الرامية نحو تنفيذ برنامج شامل لتطوير القطاع الحكومي، وبهدف تأمين الدعم المناسب لما يتعلق بهذه المساعي من تطوير الخدمات الحكومية وبما يضمن الوصول إلى الأهداف المنشودة.

وتضم الشبكة ممثلين من مختلف الجهات الحكومية ليقوموا من خلالها بالتواصل، وبتبادل المعلومات والخبرات والمعارف، وبالمشاركة في عملية دعم اتخاذ القرارات حول تطوير الخدمات الحكومية، على أن يقوم ممثلو الجهات الحكومية بوضع وتحديث الإستراتيجيات في مجال تطوير الخدمات، وتحديث وإطلاق أدلة العمل الإرشادية، والتعاون المشترك لتحديد أفضل الممارسات المتميزة لدى الجهات الحكومية ودراسة جدوى تعميمها على القطاع الحكومي.

وتساهم هذه الشبكة في تبادل المعلومات الضرورية لمتابعة تطوير وتنفيذ المبادرات والإرتقاء بجودة الخدمات، وستلعب دوراً جوهرياً في إيجاد قاعدة متينة لإدارة العلاقات المرتبطة بالخدمات الحكومية مع الجهات المعنية، وتوفير وسيلة منهجية لإشراك الأطراف ذات العلاقة، وتسريع عملية تأمين القبول والدعم لطروحات تطوير الخدمات الحكومية، وتعمل على تأكيد مساعي الحكومة الرامية لتطوير الخدمات، وتشجيع التحاور والاتصال المتبادل، وايضا إتاحة فرصة المعالجة السريعة للقضايا الملحة في مجال تقديم الخدمات، والاختلاط والتواصل مع عدد من الخبراء في عدة مجالات والاستفادة من التجارب الفريدة لكل واحد منهم.

وأكد ناصر الشامسي مساعد الأمين العام بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي لتطوير القطاع الحكومي في افتتاحيته لورشة العمل المنعقدة بنادي ضباط شرطة دبي، بأن الاجتماع الأول لأعضاء شبكة تطوير الخدمات الحكومية يركز على رفع الوعي ونقل التجارب المتميزة والإرتقاء بمستوى الخدمات في حكومة دبي كما يهدف إلى التوصل إلى تعزيز الشراكة ونقل المعرفة بين الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية بدبي.

كما أشاد مساعد الأمين العام لتطوير القطاع الحكومي بالتمثيل الواسع من الجهات الحكومية ومشاركة ممثلين متخصصين في الخدمات والمجالات الحكومية المختلفة. وحرص فريق إدارة تطوير الخدمات الحكومية في اختيار أعضاء من عشرين جهة حكومية كمرحلة أولى، وقدم هزاع النعيمي مدير مشاريع بإدارة تطوير الخدمات الحكومية بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي، عرضاً مرئياً عن رؤية ورسالة شبكة تطوير الخدمات الحكومية وأدوار عمل الشبكة.

ومهام أعضاء الشبكة ولخص الغايات الرئيسية المزمع تحقيقها من طرح صيغة فاعلة ومتوازنة للتعاون المنشود بين الجهات الحكومية والأمانة العامة للمجلس التنفيذي، من خلال بناء شبكة تضم ممثلي الجهات الحكومية في مجال تطوير الخدمات الحكومية لضمان الاشراك والتعاون الدائم، و إطلاع المعنيين في هذه الجهات على الخطوط العريضة للتوجه المستقبلي في مجال تطوير الخدمات، مما يمكن الفريق من العمل يداً بيد لمراجعة المراحل التحضيرية.

ولقد تم استعراض ملامح مشروع «نموذج دبي في تقديم الخدمات» لأخذ الرأي والملاحظات حوله، كما تطرق العرض إلى الإطلاع على مختلف التجارب في مجال تقديم وتطوير الخدمات بهدف التعرف على التميز والتجارب القابلة للتعميم بين أعضاء الشبكة .

وبدورها، تجاوبت الفرق المشاركة بإيجابية وثمنت فكرة تكوين شبكة تطوير الخدمات، حيث أثنى المهندس خالد عبدالرحيم، مدير خدمة العملاء ببلدية دبي، وبيّن بأنها تندرج تحت سياق المشاركة والممارسات العالمية والتي من خلالها يمكن تعميم وتطبيق ونقل بعض الممارسات الى أرض الواقع.

كما أشارت الدكتورة عائشة البوسميط مدير إدارة مراكز خدمة العملاء بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات عن سرورها باللقاء الأول لأعضاء الشبكة وجهود فريق تطوير الخدمات الحكومية بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والتي تمثل الحرص في التواصل الدائم مع دوائر ومؤسسات وهيئات حكومة دبي في طرح الرؤى التطويرية لخدمة العملاء وأفضل الممارسات في هذا المجال التخصصي الذي ينعكس على المؤسسات بشكل خاص والإمارة بشكل عام.

كما أكد الرائد عبد الله الخياط- مدير إدارة خدمة المتعاملبن بالقيادة العامة لشرطة دبي إلى أن التواصل المباشر من خلال شبكة تطوير الخدمات الحكومية يعد فرصة لعرض أفضل الممارسات والتجارب ويوفر بيئة عملية للتعاون، كما أعرب عن تطلعه إلى المساهمة والمشاركة في شبكة تطوير الخدمات الحكومية التي تم تشكيلها .

من جانب اخر استعرضت الدكتورة وفاء أبوسنينة استشاري أول بإدارة تطوير الخدمات الحكومية باكورة مشاريع الشبكة من خلال أجندة تحوي ملامح عن مشروع «نموذج دبي لتقديم الخدمات» والمحاور الرئيسية في الجزء الأول من نموذج دبي لتقديم الخدمات«منظور المتعامل، ميثاق الخدمة، تحقيق الخدمة، تجربة المتعامل، نجوم تقديم الخدمة، وثقافة تحسين الخدمة».

وقد اتيحت فرصة للأسئلة والإستفسارات لجميع المشاركين في الورشة كما تم فتح المجال أمام الجميع للاطلاع على ملامح المشروع، والمساهمة في المراجعة وأخذ الملاحظات عبر نقطة تواصل واحدة تسهل على الأعضاء التواصل من خلال الشبكة.

دبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات