سيف بن زايد يوجه بمبادرات لجعل الإمارات مركز إشعاع في مجال حماية الطفل

سيف بن زايد يوجه بمبادرات لجعل الإمارات مركز إشعاع في مجال حماية الطفل

وجه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بتطوير الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ممثلة في وزارة الداخلية والقوة الدولية الافتراضية «في. جي. تي» في المجالات ذات الاهتمام المشترك وذلك بعد انضمام الدولة رسميا كأول دولة عربية إلى المنظمة الدولية لحماية الأطفال من الاستغلال عبر الانترنت.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه مايك فيلان نائب قائد الشرطة الاسترالية الاتحادي ونيل كوغن رئيس القوة الدولية الافتراضية «في. جي. تي» مساعد مفوض الشرطة الاتحادية الاسترالية بحضور اللواء ناصر لخريباني النعيمي أمين عام مكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المكلف بإعداد مشروع متكامل لحماية الطفل، والرائد فيصل محمد الشمري ضابط الارتباط والمنسق الإعلامي مع القوة العالمية الافتراضية.

ورحب سموه بزيارة الوفد الاسترالي وتبادل وجهات النظر معه حول عدد من القضايا الشرطية والأمنية في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، داعياً سموه الى ضرورة العمل فورا باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لتنفيذ المبادرات والمشاريع ذات الصلة التي تسهم بتحقيق دور دولة الإمارات كمركز إشعاع إقليمي في مجال حماية الطفل.

ومن جانبه رحب رئيس القوة الدولية الافتراضية «في. جي. تي» بانضمام دولة الإمارات كعضو في القوة الدولية الافتراضية، وقال انه يتطلع إلى بناء هذه العلاقة بمساندة جميع أعضاء القوة الافتراضية الدولية ألالضمان استمرار التعاون من أجل مكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر شبكة الانترنت في جميع أنحاء العالم.

يذكر أن القوة الدولية الافتراضية « في.جي. تي» تتكون من عدة من مؤسسات لتنفيذ القانون بشتى بقاع العالم وهي تتعاون لمكافحة استغلال الأطفال عبر شبكة الانترنت. وتهدف القوة الدولية الافتراضية إلى تأسيس شراكة دولية فعالة من المؤسسات التي تقوم على حماية الأطفال من الاستغلال عبر الانترنت.

أبوظبي ـ «البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات