EMTC

عمل خيري

«زايد الخيرية» تعد دراسة مسحية لاحتياجات المواطنين في المناطق النائية

تعد مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والانسانية دراسة مسحية ميدانية للوقوف على المشاريع التي يحتاج لها المواطنون ذوو الدخل المحدود في الجانب الخيري والانساني في المناطق النائية الاكثر حاجة للتنمية وذلك بالتركيز على حل المشاكل الاجتماعية والسكنية «ترميم وصيانة المساكن» وتقديم الاعانات لكبار السن، وسيتم تنفيذ الدراسة بالتعاون مع الجهات المحلية في هذه المناطق .

ومن جانب اخر تباشر المؤسسة اعتبارا من اليوم الاحد عملها بالمبنى الجديد للمؤسسة البالغ تكلفته 50 مليون درهم والكائن بمنطقة المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية بجوار مدينة زايد الرياضية خلف كارفور والذي كانت المؤسسة انتهت من اعداده وتجهيزه اداريا وتقنيا ونقلت مكاتبها وادارتها واقسامها المختلفة على مدار الاسبوعين الماضيين حتى نهاية دوام الخميس الماضي.

وقال سالم عبيد الظاهري مدير عام المؤسسة ان المبنى الجديد للمؤسسة سوف ينعكس على تطبيق استراتيجيتها الجديدة ويعد مفخرة وصرحا شامخا يدل على ما توليه الدولة من رعاية واهتمام للعمل الإنساني . واكد إن المقر الجديد يشكل نقلة نوعية في العمل الخيري للمؤسسة وأن شكله وتقسيماته الداخلية تتناسب مع أهمية العمل في المؤسسة مؤكدا أن الإنتقال اليه سيعطي دفعة قوية لتطوير العمل الخيري.

أبوظبي ـ ممدوح عبد الحميد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات