ثمنوا دور الدولة في حفظ التراث وتدوينه

أهالي أم القيوين : القافلة الثقافية عززت التواصل الاجتماعي

ثمن أهالي منطقة بياته في أم القيوين الدور الفاعل للدولة في حفظ التراث وتدوينه بعد وجمعه من مصادره من خلال القوافل الثقافية التي تنظمها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والتي تهدف إلى نشر الوعي الثقافي والفكري والمجتمعي في كافة أنحاء الدولة وخاصة المناطق النائية وذلك حرصا واهتماما من قبل القيادة الرشيدة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

ولفت الأهالي إلى أن مثل تلك القوافل الثقافية من شأنها أن تعزز التواصل الاجتماعي والتلاحم المجتمعي وتعمق مفهوم الأسرة الواحدة وإحياء قيم التكافل الاجتماعي والشراكة المجتمعية وتعبئة الطاقات الوطنية الشابة والمحافظة على التواصل بين الأجيال من أجل صون التراث من الاندثار والضياع وتعريف الأبناء به وضبط مؤسسات التنشئة والتثقيف .

وقال حميد علي من مواطني أم القيوين إن القافلة الثقافية جاءت في وقتها المناسب من أجل جمع التراث والمحافظة عليه من الاندثار من الشواب وكبار السن الذين تحمل ذاكرتهم مخزونا ثقافيا كبيرا حول تقاليد القرى وعاداتها وموروثها الفكري الأمر الذي يكون فرصة جيدة لتدوين ما يجمع من معلومات من أجل توثيقها وحفظها وتدوينها .

جاء ذلك خلال اختتام نشاطات القافلة الثقافية الثالثة ضمن مبادرة «القوافل الثقافية» التي نظمتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مساء أمس بمنطقة بياته بحضور الشيخة فاطمة بنت سعود بن راشد المعلا والشيخة مريم بنت سعود بن راشد المعلا وسط فرحة غامرة جمعت أهالي أربع مناطق هي بياته وفلج العلا والراشدية ومهذب.

وقامت كريمتا صاحب السمو حاكم ام القيوين بجولة تفقدية لكافة الأجنحة المشاركة واستمعتا لشرح مفصل حول مبادرة القوافل الثقافية وماذا تعني وطبيعة المعروضات والفعاليات التي يقدمها كل جناح والخدمات التي تقدمها كل جهة، كما شاركتا الأطفال من الحضور للفعاليات بعض المسابقات الثقافية والترفيهية مما أضفى على الفعاليات البهجة وعلى الأطفال سعادة غامرة، وقد أعقب فقرة المسابقات الترفيهية أمسية شعرية ألقى فيها الشاعر راشد عيسى الكشف والشاعر خليفة الوالي والشاعر راشد بن سيف بن بدر والشاعر محمد اليليلي مجموعة من قصائدهم الشعرية.

وفي نهاية الجولة قدمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع للشيخة فاطمة بنت سعود بن راشد المعلا درعا تذكارية كما سلمت درعا آخر للشيخة مريم بنت سعود بن راشد المعلا تقديرا لحضورهما ومشاركتهما أهالي المنطقة في القافلة.

أم القيوين ـ عصام الدين عوض

طباعة Email
تعليقات

تعليقات