صحيفة الأحداث:

أحمد بن زايد بادل المغرب حباً بحب

قالت صحيفة «الأحداث المغربية» ان المغفور له الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان كان يذوب في حب المغرب ويعشق البلد وأهله.

وأضافت الصحيفة في مقال للكاتب المختار لغزيوي أمس ان الفقيد كان يتنفس الهواء المغربي وحين كان يغيب أسابيع عن البلد يقول للناس في الهاتف اشتقت للديرة المغربية فقد عاش بقلبين متكافئين أحدهما للديرة الطيبة في الإمارات يهواها ويعشقها ويذوب في ذرات رمالها يقول لمن يسأله هوى الوطن ثم بقية الأشياء وثاني القلبين للمغرب ولأهله الطيبين.

وأوضحت أنه في أم عزة حيث فقد منذ يوم الجمعة الماضي لا يذكره الناس إلا بالخير لا يتحدثون عنه إلا وهم يلهجون بصادق الدعاء أن يكون ما وقع الآن حلما سينتهي بعد حين.. امرأة مسنة في المنطقة قالت بطيبوبة الحالمين ننتظر سماع العثور عليه حيا سالما في مكان ما ترفع العين إلى السماء تقول لمن قربها ادعوا ربكم يعيده إلينا سالما وتستدير لتخفي الدمعة النازلة.

وقالت الصحيفة في ختام مقالها ان المغفور له الشيخ أحمد بن زايد بادل المغرب حباً بحب مؤكدة أن قلوب كل المغاربة تقطر ألما لهذا الرحيل.

(وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات