توثيق

كتاب ألماني عن معاناة غزة

في الوقت الذي يعرض مهرجان برلين فيلما عن معاناة شعب غزة على يد الإسرائيليين، والحرب التي شنت ضدهم قبل عام، وبموازاة حضور هذه الأحداث، وتجدد الحديث عنها في صالات تعرض الأفلام الإسرائيلية، تمر حكومة إسرائيل بلحظة سياسية محرجة، على اثر اتهامها من قبل منظمة هيومن رايتس ووتش الأسبوع الماضي بعدم القيام بتحقيق «محايد ومعمق» بشأن جرائم في غزة.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان في بيان صدر في مقرها في نيويورك إن «إسرائيل لم تبد نية في إجراء تحقيق معمق ومحايد حول مزاعم تفيد بان قواتها انتهكت قوانين الحرب» خلال عملية «الرصاص المصبوب» التي شنتها على قطاع غزة. في الوقت ذاته، يأتي كتاب «غزة.. تقارير من أرض بلا أمل» للصحافية الألمانية بيتينا ماركس ليحمل الألم والمعاناة التي تقع على كاهل سكان هذا القطاع الفلسطيني المحاصر وينقله إلى الرأي العام العالمي ويلفت نظر السياسيين إليه.

ويتوجه هذا الكتاب للقارئ الألماني بحقائق ميدانية مجردة كفيلة بقلب تصوراته المستمدة من الإعلام حول الصراع بين العدو الصهيوني والفلسطينيين رأسا على عقب. وقد رصدت المؤلفة في كتابها كافة تفاصيل معاناة سكان غزة خلال أكثر من أربعة عقود، وعرضت أهم المحطات في تاريخ القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات