استنفار أمني عراقي على طول الحدود السورية

استنفار أمني عراقي على طول الحدود السورية

أعلنت قيادة قوات الحدود العراقية أمس، حالة الاستنفار القصوى على الحدود السورية لضمان فرض السيطرة خلال الانتخابات البرلمانية المقررة 7 مارس. وقال قائد قوات الحدود العراقية السورية العميد الركن حقي الفهداوي إن «جميع الوحدات الأمنية في حالة الاستنفار القصوى» لمنع تسلل «انتحاريين» أو مسلحين لتنفيذ هجمات خلال الانتخابات، مشيراً إلى أن القوات العراقية وضعت خطة «دقيقة» تقضي بنشر وحداتها على طول الشريط الحدودي بين العراق وسوريا.

سياسياً، قال حيدر الملا الناطق باسم كتلة «العراقية»، التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق إياد علاّوي، إن «العراقية» رفعت رسالة إلى هيئة رئاسة مجلس النواب بشأن دستورية قانون المساءلة والعدالة. وكان رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي شككك أمس في شرعية قرار اللجنة التمييزية التي قضت بحرمان المئات من المرشحين من خوض الانتخابات.

التفاصيل في عالم واحد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات