حديث الروح

حديث الروح

تسألوني ما اسمهُ حبيبي

أخشى عليكمْ ضوعةَ الطيوبِ

زقُّ العبيرِ إنْ حطّمتموهُ

غرقتُمُ بعاطرٍ سكيبِ

والله لو بُحتُ بأيِّ حرفٍ

تكدَّسَ الليلكُ في الدروبِ

لا تبحثوا عنهُ هُنا بصدري

تركتُهُ يجري مع الغروبِ

ترونَهُ في ضحكةِ السواقي

في رفَّةِ الفراشةِ اللعوبِ

في البحرِ، في تنفّسِ المراعي

وفي غناءِ كلِّ عندليبِ

في أدمعِ الشتاءِ حينَ يبكي

وفي عطاءِ الديمةِ السكوبِ

لا تسألوا عن ثغرهِ

فهلا رأيتمُ أناقةَ المغيبِ

محاسنٌ.. لا ضمّها كتابٌ

ولا ادّعتها ريشةُ الأديبِ

وصدرهُ.. ونحرهُ.. كفاكمْ

فلن أبوحَ باسمهِ حبيبي

نزار قباني (شاعر سوري راحل) 21 مارس 1923- 30 أبريل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات