اللجنة أطلعت الرئيس المصري على جهودها لتحقيق السلام

مبارك يبحث مع «حكماء إفريقيا» حل أزمة دارفور

استقبل الرئيس المصري حسني مبارك أمس أعضاء اللجنة رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الإفريقي والمعنية بملف دارفور، وتضم رئيس جمهورية جنوب إفريقيا السابق ثابو مبيكى وبيير بويويا رئيس جمهورية بوروندي السابق. وتناول اللقاء سبل حل أزمة دارفور سلميا ودعم عملية السلام بين الشمال والجنوب في السودان.

وقال مبيكى عقب الاجتماع بأنه أطلع مبارك على طبيعة عمل اللجنة وما حققته من اتصالات مع كافة الأطراف المعنية والدول المجاورة للسودان من أجل تحقيق السلام في السودان وحل أزمة دارفور.

وأوضح أن هذه اللجنة معنية أساسا بمهمة تقييم دور الحكومة والمواطنين والتيارات السياسية في السودان فيما يتعلق بثلاث قضايا هي تسوية مشكلة دارفور وتنفيذ اتفاقية السلام الشاملة في السودان بين الشمال والجنوب والإعداد للانتخابات العامة السودانية المقرر إجراؤها في أبريل المقبل.

وقال إن اللجنة حرصت على إطلاع قادة الدول المجاورة للسودان وفى مقدمتهم مصر على ما قامت به من جهود لتقييم الأوضاع في السودان ووضع برنامج عمل لحل المشكلات التي تواجهه من أجل تحقيق السلام، مشيرا إلى أن اللجنة قامت أول من أمس بزيارة إلى ليبيا. كما قامت بزيارة كينيا وأوغندا وتشاد للغرض نفسه.

وأعلن مبيكي أنه تقرر عقد مؤتمر شامل يومي 18 و19 الجاري في الخرطوم تشارك فيه جميع الأحزاب والقوى السياسية بالسودان لمناقشة آليات تحقيق عملية السلام بين الشمال والجنوب والتوصل إلى حل لأزمة دارفور .

(د.ب.أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات