EMTC

«طرق دبي» تطلق خدمات الأرقام المميزة والمزادات الكترونياً

«طرق دبي» تطلق خدمات الأرقام المميزة والمزادات الكترونياً

أصدرت هيئة الطرق والمواصلات فئة جديدة لأرقام السيارات (J) أمس تزامناً مع أطلاق خدمات الأرقام المميزة والمزاد الإلكتروني للأرقام وتشمل على خمس خدمات منها بيع الأرقام مباشرة وطلب مبكر للأرقام وكشوفات بالأرقام المحفوظة والمسجلة على الملف المروري وتم إدراج بعض الأرقام المميزة في مزاد الأرقام الإلكتروني والذي تتراوح مدته من ثلاثة أيام إلى خمسة أيام مع الإبقاء على مزاد الأرقام الاعتيادي الذي يقام بين الحين والآخر.

وعلمت «البيان» أن العديد من الراغبين في الحصول على أرقام قاموا بالتسجيل عن طريق الموقع الإلكتروني في أول يوم له، حيث ينبغي تسجيل العميل في الموقع الإلكتروني للهيئة وبعدها استلام الرقم السري الذي يتم إرساله عن طريق البريد الإلكتروني لإعادة الدخول إلى المستخدم الجديد ولحجز رقم يجب توافر رقم الملف المروري للمسجل وتسجيل رقم بطاقة ائتمانية لسحب مبلغ 60 درهماً رسوم طلب رقم مبكر.

ووفرت المؤسسة خدمات بيع الأرقام في 32 مركزاً خارجياً بالإضافة إلى وكالات السيارات ونفذت المؤسسة العديد من المبادرات والتحسينات ضمن مشروع تطوير خدمة العملاء من خلال توفير وسائل الراحة للعملاء في تلك المراكز، وافتتاح مراكز جديدة لتقديم خدمات الترخيص وتقديم خدمات جديدة في مراكز قائمة، حيث تم افتتاح مواقع في مركز دبي المالي، ومركز أسواق، وحتا ودوكامز لتقديم خدمات الترخيص وإضافة خدمات جديدة مثل الترخيص التجاري في مواقع قائمة.

كما توفر مؤسسة التراخيص التابعة لهيئة الطرق والمواصلات في الوقت الحالي العديد من المشاريع الإلكترونية المنجزة حيث بإمكان المتعامل الحصول على خدمتي تجديد رخصة القيادة وتجديد ملكية المركبة من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة بالكامل، وتوفير أحدث الأنظمة لإدارة تدفق العملاء في المراكز وإعادة تصميم تلك المراكز بشكل يساهم في تسهيل تقديم الخدمة واختصار الوقت على العملاء وتوفير المعلومات إلكترونيا ومن خلال المنشورات.

وتعتبر مؤسسة التراخيص العام 2010 عاماً مفصلياً هاماً إذ هناك العديد من البرامج والمشاريع التي اعتمدتها الهيئة للتنفيذ وسيلمسه العملاء بشكل مباشر والمجتمع بشكل عام من خلال تطوير خدمات الترخيص ومساهمتها في تحسين مستويات الأمن والسلامة المرورية من جهة وتطوير خدمات العملاء من جهة أخرى، من خلال تقليص فترة الانتظار لموعد فحص الطريق من خلال توظيف التكنولوجيا المتطورة وزيادة عدد الفاحصين.

دبي ـ مصطفى الزرعوني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات