اهتمام

تنظيم أول مؤتمر للتعليم التكنولوجي والهندسي الثانوي

تنظم معاهد التكنولوجيا التطبيقية في الأول والثاني من مارس المقبل بفندق ياس أول مؤتمر للتعليم التكنولوجي بمشاركة ابرز واهم مؤسسات التعليم من داخل الدولة وخارجها. ويناقش المؤتمر الذي يعقد تحت شعار «الإعداد المبكر لمسار الهندسة والتكنولوجيا» أكثر من 16 ورقة عمل تغطي عددا من المواضيع المتعلقة بالتعليم التكنولوجي بهدف تطوير التعليم التكنولوجي والهندسي الثانوي في الدولة.

وقال الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير معاهد التكنولوجيا التطبيقية ان المؤتمر سيركز على حاجة الدولة الملحة لتبني التعليم التكنولوجي المهني لتنشئة واعداد كوادر وطنية فتية تمتلك مهارات القرن الحادي والعشرين ومدربة على التفاعل مع التكنولوجيا الحديثة، واستخداماتها للإسهام في بناء الاقتصاد المعرفي المستدام وابتكار الحلول لمشكلات العصر.

واشار الى ان اهمية المؤتمر تكمن في موضوعه كونه اول مؤتمر من نوعه في الدولة وكذلك نظرا لنوعية المشاركين فيه، حيث تحضره مؤسسات وشركات تكنولوجية متخصصة وشخصيات تعليمية بارزة من داخل وخارج الدولة لها مساهماتها الكبيرة في تطوير منظومة التعليم سواء على المستوى الدولي أو المحلي.

واوضح ان من بين الجهات المشاركة وزارة التربية والتعليم ومجلس ابوظبي للتعليم ومؤسسة الإمارات للطاقة وهيئة تطوير التعليم في الولايات المتحدة الأميركية، وشركة إنتل العالمية في الولايات المتحدة الأميركية ومعهد المهندسين الكهربائيين والالكترونيين فرع الإمارات، ومشروع نظام المؤهلات. واكد ان معاهد التكنولوجيا التطبيقية تسعى جاهدة لربط التعليم التكنولوجي الثانوي بمتطلبات وتطورات الصناعة الحديثة بالدولة، ورفد الجهات الصناعية الوطنية الكبرى ومؤسسات التعليم العالي بكوادر مواطنة مؤهلة مشيرا الى ان المؤتمر يصب في هذا التوجه الحيوي للدولة.

وقال ان اوراق عمل يومي المؤتمر تتضمن عددا من المواضيع المتعلقة بالتعليم التكنولوجي مثل تصميم المناهج والاعتماد الأكاديمي وتناول المواد الهندسية بطرق مبسطة ..كما تشمل أساليب التدريس وأدوات التقييم والتطوير المهني للمعلمين والقائمين على المؤسسات التعليمية، وذلك للنهوض والارتقاء بأنظمة التعليم الثانوي الحالية وتخريج أجيال واعدة ذات وعي وظيفي وتكنولوجي وتمتلك القدرة والعزيمة اللازمة لمواجهة التحديات والمنافسة العالمية.

وستعقب المحاضرة حلقة نقاش يشارك فيها كل من روب ليلي نائب رئيس الخدمات العالمية في هيئة تطوير التعليم في الولايات المتحدة الأميركية والبروفيسور رفيق مكي مدير مكتب التطوير والشراكة الخارجية في مجلس أبوظبي للتعليم. كما تشارك ايضا شيخة الشامسي المدير التنفيذي للشؤون التعليمية بالإنابة بوزارة التربية والتعليم ومبارك الشامسي مدير مشروع نظام المؤهلات و»فهد القحطاني.

(وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات