تونس تحتفي بسينما الكفاح الجزائرية

تونس تحتفي بسينما الكفاح الجزائرية

تقيم تونس ابتداء من اليوم اسبوعاً للفيلم الجزائري، احتفاء بسينما الكفاح والتحرير الجزائرية، بحضور عدد من نجوم السينما من الجزائر. وقال منظمون ان المركز الثقافي «ابن رشيق» في العاصمة التونسية سيحتضن العروض التي تضم 17 فيلما تم انتاجها بين عامي 1961 و2009.

ويفتتح هذا الحدث الثقافي الذي تنظمه وزارتا الثقافة في البلدين، بفيلم «ياسمينة» الذي يعد من بين الاعمال الاولى للسينما الجزائرية المكافحة وانتجته سنة 1961 مصلحة السينما الجزائرية المؤقتة القائمة انذاك بتونس. اما الفيلم الطويل للمناسبة نفسها فهو «سينمائيو الحرية» لسعيد مهداوي المنتج سنة 2009. وتعرض خلال الاسبوع عدة افلام تمثل كل منها حالة سينمائية بعينها.

فمنها ما يرصد تطورات الثورة الجزائرية ومراحل الاستقلال وبناء الدولة مثل «ريح الاوراس» لحمينة و«الأفيون والعصا» لاحمد راشدي و«الدار الصفراء» لعمرو حكار، وافلام اخرى تبرز مراحل من تاريخ سينما الجزائر. ومن بين هذه الافلام «رشيدة» ليامينة بشير شويخ، و«عزيزة» لعبد اللطيف بن عمار الذى يجسد اول انتاج سينمائي مشترك بين البلدين.

(رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات