ردع

أميركا تختبر بنجاح سلاح ليزر محمول جواً لإسقاط الصواريخ

أفادت وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية أمس بأن سلاح ليزر قوياً ومحمولاً جواً نجح في إسقاط صاروخ عابر للقارات، في إطار أول تجربة لسلاح يعمل بالطاقة الموجهة وبتقنيات مستقبلية.وذكرت في بيان أن التجربة أجريت أول من أمس في مركز الحرب البحرية الجوية في بوينت موجو قبالة مدينة فينتورا في وسط كاليفورنيا.

وقالت: «أوضحت وكالة الدفاع الصاروخي إمكانية استخدام الطاقة الموجهة للدفاع في مواجهة الصواريخ العابرة للقارات عندما أسفرت المرحلة التجريبية لسلاح ليزر محمول جوا عن تدمير صاروخ عابر للقارات». وأضافت «هذا هو أول عرض لسلاح اعتراض فتاك، يستخدم الطاقة الموجهة على صاروخ عابر للقارات، يعمل بالوقود السائل من منصة محمولة جواً».

ويهدف سلاح الليزر المحمول جواً إلى ردع الهجمات الصاروخية وتزويد الجيش الأميركي بالقدرة على ضرب كل أنواع الصواريخ العابرة للقارات بسرعة الضوء.وقالت وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية «ثورة استخدام الطاقة الموجهة جذابة للغاية بالنسبة للدفاع الصاروخي، لأنها قادرة على مهاجمة أهداف متعددة بسرعة الضوء، وعلى بعد مئات الكيلومترات، وبتكلفة منخفضة لكل محاولة اعتراض، بالمقارنة مع التقنيات المستخدمة حاليا».

(رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات