EMTC

أنجلينا جولي وبراد بيت يقاضيان صحيفة نشرت إشاعة انفصالهما

أنجلينا جولي وبراد بيت يقاضيان صحيفة نشرت إشاعة انفصالهما

رفع نجما هوليوود براد بيت وأنجلينا جولي دعوى قضائية ضد مجلة بريطانية نشرت تقريراً الشهر الماضي عن انفصالهما المزعوم. وكانت صحيفة «نيوز أوف ذ وورلد» البريطانية قد نشرت تقريراً في 24 يناير الماضي أفادت فيه أن الثنائي سينفصل وقد اتفقا على تقاسم أملاكهما وحضانة أطفالهما. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن محامي الثنائي، كيث شيلنغ وصفه هذه الادعاءات «الواسعة الانتشار» ب«الخاطئة والمتطفلة».

وأشار إلى أن الصحيفة فشلت في تلبية «الطلبات المعقولة» والاعتذار، مضيفاً أن الثنائي طالبا بسحب الاداعاءات التي «اعيد نشرها الآن بشكل واسع في المنافذ الاخبارية الرئيسية». وأصدرت شركة شيلينغ للمحاماة بياناً قالت فيه إن المحامي سوريل تروبي، التي أفيد أنه محامي الطلاق الذي قصده بيت وجولي قد أكد أنه لم يلتق بهما قط، ونقلت في بيانها عما جاء في رسالته، حيث قال «ليس لي أي تواصل مع أنجلينا جولي أو براد بيت، لم ألتق قط موكليكما وليس لي أي علاقة مع أي منهما، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على جميع أعضاء هذه الشركة».

(يو بي آي)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات