اطلاق مشروع توحيد نظام العنونة في أبوظبي

اطلاق مشروع توحيد نظام العنونة في أبوظبي

أطلقت دائرة الشؤون البلدية، الجهةألاالإشرافيةألاوالتنظيمية للنظام البلدي في إمارة أبوظبي، مشروع توحيد نظام العنونة في الإمارة، وذلك عبر تعيينها لجنة إشراف ومتابعة ضمت مختصين في هذا المجال من الدائرة ومن جميع بلديات الإمارة، بالإضافة إلى ممثلين من مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، ومجلس التخطيط العمراني، وشرطة أبوظبي، ودائرة النقل، ومكتب الهوية الإعلامية، بالإضافة إلى عدد من الجهات الحكومية لتولي مهمة البحث والتقييم، ووضع خطط التنفيذ لأفضل أنظمة العنونة المتبعة عالمياً بهدف ضمان تقديم أفضل الخدمات الإرشادية المكانية لجميع السكان والزوار والمؤسسات بالإمارة بصورة فعالة.

ونظمت الدائرة ورش عمل ضمت أعضاء لجنة توحيد نظام العنونة وعدد من ممثلي الجهات الحكومية والخاصة والعديد من الخبراء في هذا المجال من مختلف أنحاء العالم، وكانت أولى هذه الورش قد انطلقت الأسبوع الماضي في فندق «فيرمونت» وناقشت الوضع الحالي لجميع اللوحات الإرشادية لنظام العنونة في الإمارة، وبحثت الرؤى المتعلقة بتطوير وتوحيد معايير ومواصفات هذه اللوحات حسب أفضل الممارسات والأنظمة العالمية في هذا الشأن.

وقال راشد مبارك الهاجري، رئيس الدائرة اننا نتطلع من خلال إطلاق هذا المشروع إلى تحديد المعايير والخطوات التي ستقوم بتنظيم وتحديث جميع اللوحات الإرشادية الخاصة بنظام العنونة، وذلك في سبيل إنشاء نظام عنونة موحد ومتكامل في الإمارة، يساعد على تحقيق أهدافها الاقتصادية والاجتماعية، ويرقى إلى تطلعات قيادتنا الحكيمة في جعل مدن إمارة أبوظبي مثالية في أنظمتها الاسترشادية وتعكس مستوى حضارياً راقياً يدعم الرخاء والاستقرار لجميع ساكنيها وروادها.

واضاف ان الدائرة نظمت ورشتي عمل.. الاولى مع ممثلي البلديات في الإمارة، أما ورشة العمل الثانية فضمت جميع شركاء دائرة الشؤون البلدية في المشروع. وتمت المشاورات والنقاشات بين مختلف المشاركين، وعلى مستويات عدة، بهدف تحديد الخطوات والمبادئ التي سيتم العمل بها من أجل تطبيق النظم الجديدة بشكل سلس في جميع أنحاء الإمارة ويشجع السكان باستخدام نظام اللوحات الارشادية بشكل تفاعلي تساعدهم على الاستدلال بسهولة وأمان في وجهاتهم على كافة شوارع وطرق الإمارة.

واوضح الهاجري أن الدائرة بدأت العمل مع جهة استشارية عالمية مختصة في مجال الطرق وأنظمة العنونة، للقيام بدراسة شاملة لتقويم الوضع الحالي للوحات الإرشادية في الإمارة، وتقديم اقتراحاتها في هذا المجال، من أجل تحديد أحدث الأنظمة التي تناسب طبيعة الإمارة، إلى جانب تطوير دليل موحد يساعد مختلف الجهات الحكومية في تنفيذ الخطة وفق برنامج عمل متزامن لتطبيق النظم الجديدة المقترحة.

وتوقع الهاجري بدء تنفيذ أنظمة اللوحات الإرشادية الجديدة منتصف العام الحالي والانتهاء منها بنهاية العام المقبل. وسيجري عقب ذلك إطلاق الدليل الموحد الذي يشتمل على معايير ومواصفات جميع تلك اللوحات في الإمارة، مشيرا الى أنه ولتحقيق هذا الغرض، بدأت دائرة الشؤون البلدية مع بلديات مدينة أبوظبي، ومدينة العين، و المنطقة الغربية، ودائرة النقل، ومجلس التخطيط العمراني، وشرطة أبوظبي، وجهاز الشؤون التنفيذية، ومكتب الهوية الإعلامية، ومركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات في التعاون والتنسيق بشكل كامل لتنفيذ هذه الخطط وفق أعلى المعايير المتوفرة وضمن الجدول الزمني المحدد.

واعرب عن ثقته بأن القائمين على هذا المشروع سيبذلون ما بوسعهم لتحقيق نتائج متميزة وملموسة في جميع شوارع الإمارة، من خلال توفير نظام ولوحات إرشادية واضحة تسهل حياة جميع سكان الإمارة، وتعزز خدمات زائريها بشكل مثالي وعصري.

أبوظبي- البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات