ضبط أوروبي احتال على عدد من الفنانات زاعماً أنه صاحب شركة إعلامية

ضبط أوروبي احتال على عدد من الفنانات زاعماً أنه صاحب شركة إعلامية

ألقت شرطة أبوظبي مؤخراً، القبض على متهم أوروبي تفتّق ذهنه عن أفكار إجرامية، بهدف الاحتيال على فنانات «مطربات وعازفات»، زاعماً أنه صاحب شركة إعلامية وترويجية محلية، تبيّن أنها وهمية، من أجل دخولهن في مشاريع فنية لإحياء حفلات غنائية وأفلام سينمائية، إلى جانب الاستحواذ على ألبومات غنائية ودعائية وتصويرية متخصصة.

ووُجد بحوزة المذكور، شيك مصرفي مزوّر مسحوب على اسم أحد البنوك الأجنبية «لم يوقّع على صرفه» بعد بمبلغ 3 ملايين و250 ألف دولار من أجل أن تتسلمه مطربة عربية اسمها لامع في الوسط الفني الغنائي، كانت موجودة في الدولة مؤخراً، وذلك نظير توقيعها على عقد الشراكة بينهما، إن تمّ ذلك، بحسب ما زعمه المتهم. وأوضح العقيد حماد أحمد الحمادي، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي: «اشتبهت «الشرطة» بالمدعو «د. و» 37 سنة، بعد ورود معلومات من مصادر سرية عن قيام المذكور بإيهام الشخصيات الفنية من أجل الدخول في مشاريع وأعمال غنائية وفنية، مستغلاً اسماً وهمياً واسم شركة وهمية أيضاً، وقد تبيّن لنا أنه قام بإرسال رسائل الكترونية للتواصل مع الفنانات (الضحايا).

وما أن تأكّدت «الشرطة» من مضمون تلك الروايات التي كانت تحوم حوله، سارع الفريق المُكلف بالمهمة الى إلقاء القبض عليه بعد الحصول على إذن النيابة العامة، وذلك أثناء تواجده في إحدى المنشآت التي تعمل في مجال مكافحة الحشرات في أبوظبي، حيث كان يعمل وقتها على تصميم موقع الكتروني وتصميمات دعائية لتلك المنشأة».

وتابع الحمّادي: «بعد سقوط المتهم في قبضة الشرطة بساعات، تبيّن أنه دخل الدولة متسللاً وبقي في البلاد بصورة غير مشروعة، وهي جرائم أخرى يُعاقب عليها القانون تضاف إلى ما هو منسوب عليه من جريمة احتيال، وقد ورد خلالها بلاغيْن ضدّه، أحدهما من «فرّاش» آسيوي، أفاد فيه عن تعرضه للنصب والاحتيال من قبل المذكور، حيث وعده أثناء التقائه به مؤخراً في محل «انترنت» بأحد المراكز التجارية بأبوظبي، باستخراج تأشيرة زيارة له إلى وطنه «الأم» في أوروبا، نظير سداد مبلغ 1250 درهماً وتقديمه الأوراق الثبوتية اللازمة، إلاّ أنه لم يفِ بوعده وبقي يماطل ولم يرد له المبلغ.

أما البلاغ الآخر فكان من عامل تنظيف آسيوي، يعمل في محل معجنات بالقرب من المكان الذي ضُبط فيه المتهم، حيث وعده قبل شهرين باستخراج تأشيرة إلى بلده في أوروبا، مقابل مبلغ 1000 درهم، وعندما يئس من الحصول على التأشيرة بقي يتردد على المذكور في مقر شركة مكافحة الحشرات إلى أن استرجع جواز سفره ونقوده بعد إلحاحه وإصراره على تسلّم التأشيرة، وعدم مقدرته على استخراجها.

وذكر المقدم راشد محمد بورشيد، رئيس قسم الجريمة المنظمة في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي: «عُثر بحوزة المتهم، على جهاز كمبيوتر خاص به بداخله صورة شيك بقيمة 3 ملايين و250 ألف دولار، فضلاً عن وجود صورة جواز سفره، ظهر عليها علامات تغيير في بياناته الشخصية، إذ أفاد المتهم بأنها مجرّد تجربة تصوير، وأنه تم إدخال بعض التعديلات عليها، ولم تقدّم بغرض التزوير.

وانتقد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي، بعض السلبيات التي يتسبب فيها الضحايا بصورة غير مباشرة، والتي غالباً ما يتوفر فيها حسن النية، لكنها تؤدي في النهاية إلى الوقوع في براثن النصابين والمحتالين، مناشداً أفراد الجمهور أن يكونوا أكثر حرصاً حين يتعاملون مع الغرباء، وأكثر وعياً عند ملاحظة أي فعل غير قانوني عبر التواصل مباشرة مع جهاز الشرطة من أجل حماية أنفسهم أولاً وحماية المجتمع من مثل هذه العمليات الإجرامية، منبهاً إلى أن التقاعس عن الإبلاغ بأمل الحصول على «الأحلام والمكاسب الوهمية» من شأنه أن يحيل تلك الأحلام إلى كوابيس.

75 ألف دولار لتدريب مطربة على الغناء بالانجليزية

ذكر المقدم الدكتور راشد بورشيد أن عازفة موسيقى من جنوب شرق آسيا، تقيم في الدولة، وتدعى «ن. د. س» 30 سنة، أفادت أثناء مرحلة استجوابها في الواقعة نفسها، بأنها تعرّفت على المتهم باسمه الزائف منذ 3 شهور تقريباً، إذ عرّف عن نفسه بأنه منتج للأفلام التلفازية والسينمائية، وقد طلب منها العمل لديه، وذلك بعد اجتيازها بعض الاختبارات الموسيقية التي تجيدها ونجحت فيها.

وأضاف: اتفقت العازفة معه على أن تقوم بتدريب المطربة العربية ذات الاسم اللامع «م...» على كيفية أداء الغناء باللغة الانجليزية، حيث تناقشت معها مؤخراً وقبل سفرها في تفاصيل جدول عملها اليومي.

وفي ما يتعلق بإيجارها الذي وقعته مع المتهم، كشف بورشيد عن أن العازفة اتفقت مع المتهم، ووقعت عقداً بقيمة 75 ألف دولار، إضافة إلى حافز مادي قدره 10 آلاف دولار، ومدة سريان العقد 9 شهور، وكان عملها سيقتصر فقط على تدريب المطربة العربية.

عقد ب5. 6 ملايين دولار

قال رئيس الجريمة المنظمة في شرطة أبوظبي: ان المتهم قد زعم بأنه يريد أن يبرم اتفاقاً مع المطربة العربية ذات الاسم اللامع في الوسط الفني الغنائي، بقيمة مادية تبلغ 6 ملايين ونصف المليون دولار، وأنه تمّ توقيع اتفاقية سريّة بين الطرفين على عدم الإفصاح عن هذا المشروع الفني للوسط الإعلامي إلى حين اكتماله.

أبوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات