الامطار الغزيرة تخفي آثار ديناصور في بوليفيا

الامطار الغزيرة تخفي آثار ديناصور في بوليفيا

اختفت اثار نحو ثلاثمئة دعسة ديناصور تعود الى خمسة وستين مليون عام من احد المواقع الاحاثية في وسط بوليفيا، وذلك في اعقاب تأكل صخور وانهيارها الجزئي بسبب الامطار الغزيرة التي انهمرت خلال الاسابيع الماضية، على ما اشار المتنزه الطبيعي.

وكانت دعسات حيوانات من فصيلة «تيتانوصور» العملاقة والاكلة للعشب التي يتراوح طولها بين عشرة وخمسة عشر مترا وتعود الى العصر الطباشيري، محفورة في واجهة صخرية، انهار ثمانين مترا منها الثلاثاء، بنتيجة تقلبات المكان الجيولوجية وتقلبات الطقس الاخيرة.

وقال ويلمر استيتي وهو مدير «باركي كريتاسيو» الذي يقع بالقرب من مدينة سوكري ويعد احد ابرز المواقع العالمية لاثار الديناصورات فقدنا اثر 300 دعسة. ويضم المتنزه نحو خمسة الاف اثر معظمها متحجر تركتها ثلاثمئة نوع مختلف من الديناصورات على واجهة صلصالية يتجاوز طولها 2.1 كيلومتر، وترتفع افقيا بسبب السوابق الزلزالية في هذه المنطقة. ويمكن ان تبلغ كلفة عملية المحافظة على مجمل الواجهة ثلاثين مليون دولار سنويا، على ما افاد مدير المتنزه. واشارت السلطات المحلية الى ان ثمة تدابير قيد الدرس من اجل تفادي تدهور حال المعلم.

( ا ف ب )

طباعة Email
تعليقات

تعليقات