مصادر مطلعة لم تؤكده حتى الآن اكتشاف حقل نفطي بحري واعد في دبي

مصادر مطلعة لم تؤكده حتى الآن اكتشاف حقل نفطي بحري واعد في دبي

قالت مصادر نفطية انه تم مؤخرا اكتشاف حقل نفطي بحري جديد داخل الحدود البحرية لإمارة دبي، واصفة الحقل الجديد بأنه «واعد».ولم تفصح المصادر عن الوقت الذي تم فيه هذا الاكتشاف، ولا عن حجم الكميات الممكن استخراجها من الحقل الجديد، واكتفت بالقول أنه «كشف باهر، وحقل بترولي واعد».

وتأتي إمارة دبي في المكانة الثانية بعد إمارة أبوظبي، بالنسبة لأهميتها البترولية وذلك من حيث إنتاجها ومن حيث احتياطيها من البترول. ومن جهتها قالت مصادر مطلعة أنه «لا توجد معلومات مؤكدة حول هذا الاكتشاف حتى الآن»، لكنها استدركت أن ذلك «قد يكون محتملا».

وتم اكتشاف البترول في إمارة دبي بكميات تجارية في عام 1966 في حقل «فتح» وتم تصدير أول شحنة منه عام 1969، وفي عام 1972 أجريت عملية حفر بئر استكشافية في حقل «فلاح»، وبدأ في الإنتاج في يونيو 1978، كما اكتشف حقل «راشد» في عام 1973 وبدأ الإنتاج في مارس 1979، وكذلك تم اكتشاف حقل مرغم في عام «1982». وتمتلك إمارة دبي احتياطيا مؤكدا من النفط يصل إلى 4 مليارات برميل و4.1 تريليونات قدم مكعب من الغاز.

الجدير بالذكر أن دبي قللت خلال السنوات الماضية الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للدخل، وعملت على تطوير قطاعات اقتصادية أخرى بشكل مميز، حيث نجحت في تطوير بنية تحتية فائقة التميز، وبنية سياحية أدت الى تضاعف أرقام الزوار من السياح الى المدينة بشكل سنوي، كما استطاعت أن تصبح الوجهة الأولى للمستثمرين الأجانب في المنطقة.

وحلت دبي في الموقع الأول ضمن منطقة الشرق الأوسط وال11 عالميا كوجهة مفضلة للاستثمارات الأجنبية المباشرة وفقا لمؤشر الثقة للاستثمارات الأجنبية المباشرة الذي نشرته الأسبوع الجاري شركة «آي تي كيرني» الشركة الرائدة عالميا في مجال الاستشارات الإدارية.

وأوضحت المصادر النفطية أنه «من المرجح أن يؤدي هذا الاكتشاف النفطي الجديد في حال تأكيده الى انتعاش اقتصادي واسع في الإمارة يشمل كافة القطاعات، اضافة الى تأثيره الايجابي على أسواق المال والأسهم والصناعات المرتبطة بالنفط».

دبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات