أول مركز في العالم ينال ال«آيزو»

«دبي للإحصاء» يحصل على شهادتين في الجودة والبيئة

حصل مركز دبي للإحصاء على الشهادتين المعتمدتين دولياً في نظام إدارة الجودة ISO 1009: 8002 ونظام إدارة البيئة ISO 10041: 4002، وبذلك سجل المركز اسمه كأول مركز إحصائي في العالم يحصل على تلك الشهادتين وذلك بعد تطبيقه لمتطلبات المواصفتين القياسيتين العالميتين على كافة وحداته التنظيمية وعملياته.

وسلم السفير السويسري لدى الدولة وولفجانج برولهارت والمدير التنفيذي لـ SGS العالمية ومقرها سويسرا رشيد الشرقاوي الشهادة لعارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، وذلك تقديراً لهذا الإنجاز والذي يعكس توجه حكومة دبي نحو تطبيق معايير التميُّز المؤسسي في مختلف المجالات، وقد حضر تسليم الشهادتين طارق الجناحي مدير إدارة التميُّز والدعم المؤسسي ورملة الواحدي مدير الإستراتيجية والتميُّز المؤسسي ومديرو الإدارات والمسؤولون في المركز وفي جهة الترخيص.

«الجودة» استثمار طويل الأمد

وأشاد السفير السويسري بمركز دبي للإحصاء وتحقيقه لهذا الإنجاز مؤكداً بأن الجودة هي استثمار طويل الأمد، حيث أوضح بأن التكاليف المترتبة على إنشاء أنظمة الجودة يكون مردودها مضاعفاً على المدى الطويل، كما وقدم خالص تهانيه لكل العاملين في المركز على تسجيل اسم المركز كأول مركز إحصائي يحصل على شهادة نظام إدارة الجودة وشهادة نظام إدارة البيئة.

ومن جهته قال عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء بأن الحصول على الشهادة ليس إلا خطوة البداية لتحقيق مستويات الجودة التي يهدف إليها المركز ولا نعتبره بأي حال من الأحوال هدفاً تم تحقيقه، معتبراً أن الشهادة وسيلة لضمان استمرارية العمل في إطار نظام إدارة الجودة بمختلف الوحدات التنظيمية ومن قبل كافة الموظفين لما يتضمنه النظام من عمليات تدقيق دورية داخلية ومن قبل الجهة المانحة للشهادة ونظام متكامل للمراجعة والتحديث والتطوير المستمر.

وأوضح المهيري بأن تطبيق المركز لنظام إدارة البيئة يأتي في إطار الحرص على أن لا تكون عمليات التطوير وتحقيق الجودة على حساب البيئة، حيث يضبط النظام كافة عمليات وأنشطة المركز بيئياً بما يضمن الحد من تأثيرها على البيئة أو التقليل منها إلى الحد الأدنى، وأوضح بأن ذلك يأتي في إطار سياسة الجودة والبيئة للمركز والتي تهدف بالدرجة الأولى إلى تقديم خدمات ذات جودة عالية للمتعاملين وتطويرها باستمرار بأساليب صديقة للبيئة ومواكبة المعايير المعتمدة دولياً وأفضل الممارسات في أنظمة الجودة والبيئة.

وأكد المهيري بأن الحصول على الشهادات المعتمدة دولياً ترفع من درجة اعتمادية المؤسسة ومخرجاتها وتزيد من ثقة المتعاملين والمجتمع بتلك المؤسسة، لافتاً إلى أن عملية إصدار المؤشرات والتقارير الإحصائية تمر بمراحل تضمن جودتها ودقتها وشموليتها إضافة إلى حفظ سرية بيانات الأفراد والمؤسسات، على أن تكون تلك العمليات تحت مظلة نظام إدارة البيئة لتحقيق الأهداف البيئية للمركز. ومن جهته اعتبر طارق الجناحي مدير إدارة التميُّز والدعم المؤسسي بأن توجه قيادة المركز إلى تطبيق المواصفات القياسية العالمية منذ اليوم الأول من إنشائه والحصول على تلك الشهادات المعتمدة عالمياً بعد نحو سنه ونصف من تأسيسه وعياً إدارياً يعكس توجهات حكومة دبي في محور التميُّز بخطة دبي الإستراتيجية.

«البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات