123 جوالاً من 78 دولة يشاركون في اللقاء الكشفي الرابع بالشارقة

123 جوالاً من 78 دولة يشاركون في اللقاء الكشفي الرابع بالشارقة

انطلق أمس اللقاء الكشفي الدولي الرابع تحت شعار «الكشفية والمبادرات الذكية» الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الراعي الأول للحركة الكشفية في الشارقة، والذي تنظمه جمعية كشافة الإمارات بالتعاون مع المنظمة الكشفية العربية وتستضيفه مفوضية كشافة الشارقة خلال الفترة من 3 إلى 13 فبراير الجاري بمشاركة 123 جوال يمثلون 78 دولة.

وقال عادل عمر سالم قائد عام اللقاء بأن التحضيرات التي استمرت قرابة 3 شهور بدأنا نلحظ ترجمتها إلى واقع من خلال تكاتف كافة اللجان من أجل الظهور بالمظهر المتميز أمام الوفود المشاركة، فقد بدأت الوفود تتوافد على الدولة عبر مطاري دبي والشارقة الدوليين حيث قامت لجنة العلاقات بالتمهيد لاستقبالهم واصطحابهم إلى أرض المخيم، أما لجنة المخيمات الفرعية فأعدت عدتها لتسكين الجوالة، فيما سبقت الجميع لجنة التجهيزات والمخازن بتحضير أرض المخيم من خلال نصب 48 خيمة.

فيما تقوم اللجنة الإدارية وهي الرئة النابضة للقاء من خلال إعداد الكشوفات وإصدار بطاقات الجوالة وأعضاء اللجان، كما قامت اللجنة المالية بإعداد الميزانيات التحضيرية وتوفير كافة المتطلبات من أجل الخروج بلقاء يتميز عن سابقيه من اللقاءات بالكيف والنوع، كما قامت اللجنة الإعلامية بتغطية إعلامية متميزة تبشر بلقاء ناجح قبل أن يبدأ.

أما لجنة المعارض، فقد جندت الآنسات القائمات على اللجنة قدراتهن ولمساتهم السحرية في إظهار المعرض الذي سيفتتحه حاكم الشارقة في التاسع من الشهر الحالي بصورة باهرة ستكون بإذن الله ثمار جهد استمر قرابة شهرين من العمل الجاد المتواصل، أما لجنة الخدمات والنقل فقد طوقت اللقاء بشبكة مواصلات ستقوم بترجمة برامج اللقاء إلى واقع من خلال إيصال المشاركين إلى مواقع الزيارات في مختلف المواقع السياحية والتراثية والتعليمية في الدولة.

وقال عادل كرم إن المخيم أصبح كخلية نحل، الكل يعملون كفرق عمل متجانسة يسودها التعاون، موجهاً شكره لكافة الدوائر الحكومية في الشارقة والشركات والمؤسسات في القطاع الخاص الذين لم يتأخروا في تلبية الدعوة لدعم العمل الكشفي في مفوضية الشارقة حيث أثره الإيجابي لن يقتصر على إمارة الشارقة فحسب وإنما سيغطي كافة إمارات الدولة.

الشارقة ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات