«ضغوط» تلغي حفل كارلوس سانتانا في إسرائيل

«ضغوط» تلغي حفل كارلوس سانتانا في إسرائيل

ألغى المغني وعازف الغيتار الشهير كارلوس سانتانا حفله الموسيقي في إسرائيل، بعد أن تعرض لضغوط من جهات معادية. حسبما أفادت الشركة الإسرائيلية المنظمة للحفل. ونقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية أمس عن مصدر رفيع المستوى في سوق الإنتاج الموسيقي إن مساعدي سانتانا أبلغوا شركة الإنتاج، بإلغاء الحفل الموسيقي المقرر إجراؤه في الثاني من يونيو في استاد (بلومفيلد) في مدينة يافا.

وكان مقررا أن ينظم حفل سانتانا في إسرائيل المنتج شوكي فايس، وتبين أنه تم بيع بضعة آلاف من التذاكر، ستضطر شركة الإنتاج إلى إعادة أثمانها. وأوضحت مصادر في شركة الإنتاج بأن لا أحد من مساعدي سانتانا يدعي بأن ثمة علاقة بين الضغوط وإلغاء الحفل الموسيقي. إلا أن (يديعوت أحرونوت) نقلت عن مايكل فيريانوس وهو مدير عام شركة سانتانا قوله: (ننا نأسف على أن جدولنا الزمني، يضطرنا إلى إلغاء حفلات معينة تم إقرارها .

ونتوقع أن نحيي حفلا في المستقبل في الأماكن التاريخية التي يرغب سانتانا بالعودة إليها منذ وقت طويل). وعبر منتجون إسرائيليون عن أملهم بأن لا يؤدي إلغاء حفل سانتانا إلى إلغاء حفلات موسيقية أخرى، خصوصا وأن العديد من المغنين والفنانين الأميركيين والأوروبيين يتعرضون لضغوط من جهات معادية لإسرائيل لعدم الظهور في إسرائيل.

(يو بي آي)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات