تطوع

«أمن المطارات» تستحدث مركزاً للتدريب

استحدثت الإدارة العامة لأمن المطارات في شرطة دبي مركزاً للتدريب التقني تابعا لمركز دبي لأمن الطيران المدني ويعد الأول من نوعه من حيث استخدام التقنيات الحديثة المتبعة في أمن المطارات والتي تطبقها الشريك الاستراتيجي للمركز.

وقال الرائد الدكتور محمد سعيد بن دعفوس المنصوري مدير مركز دبي لأمن الطيران ان الخطة الاستراتيجية للإدارة العامة لأمن الطيران منبثقة من استراتيجية شرطة دبي التي استمدت خطوطها العريضة من استراتيجية حكومة دبي التي وضعت هدف تطوير الكوادر الوطنية في سلم أولوياتها،

الأمر الذي دعا إلى إنشاء مركز تقني متطور يقوم على تطبيق وتطوير مفهوم التفتيش التقني وفق أعلى المعدلات العالمية، ما يساهم في رفع معدل الثقافة المهنية في عقول وأذهان مرتب الإدارة العامة لأمن المطارات والعاملين على أجهزة التفتيش الحديثة

مشيراً بأن مركز التدريب التقني يتكون من 3 أقسام وهي قسم التدريب التقني، قسم تحديث المعلومات، وقسم الترخيص الأمني. وأشار الرائد الدكتور محمد سعيد بن دعفوس إلى أن مركز التدريب التقني سوف يقوم بتزويد مطار دبي الدولي بفئة من الموظفين المؤهلين على اكتشاف الممنوعات مهما كانت دقتها أو ما تم ابتكارها

وذلك بفضل التدريب على أجهزة مزودة ببرامج إلكترونية حديثة وقادرة على قراءة الواقع من خلال تزويدها ببرامج وصور لآخر ما تم التوصل إليه العلم أو ضبطته مطارات العالم من ممنوعات ليتم تعليمها للمنتسبين في (الدورة التأسيسية لمشغلي الأجهزة السينية) عبر 4 مراحل،

منها المرحلة التأسيسية، وبعد كل 6 أشهر يلتحق بدورة متقدمة يتعرف خلالها المنتسب لمدة أسبوع على أهم التعريفات المتعلقة بالمفتش ومواصفاته ومكونات وتأثير الأجهزة السينية.

دبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات