حجاج الإمارات من المقيمين 7 آلاف للموسم المقبل

حجاج الإمارات من المقيمين 7 آلاف للموسم المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالبت السلطات السعودية دولة الإمارات العربية المتحدة بخفض عدد الحجاج المقيمين خلال السنوات الثلاث المقبلة إلى 1700 حاج وذلك تدريجيا بحيث يكون العدد في الموسم المقبل 7000 حاج والذي يليه 3500 حاج وفي موسم 1430 يصبح 1700 حاج فقط وأن يكون حج المواطنين كل خمسة أعوام .

صرح بذلك الدكتور محمد مطر الكعبي الذي عاد إلى البلاد أمس على رأس وفد الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف قادما من المملكة العربية السعودية بعد أن أجرى مباحثات مع حاتم حسن القاضي وكيل وزارة الحج السعودية وعدد من المسؤولين عن تنظيم موسم الحج القادم .

وأوضح مدير عام الهيئة إن المباحثات مع الجانب السعودي تطرقت إلى مناقشة ايجابيات وسلبيات موسم الحج الماضي حيث أبدى وكيل وزارة الحج السعودية تقديره للجهود الكبيرة التي تبذلها بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة والمتمثلة في التعاون مع السلطات السعودية المختصة من أجل إنجاح الخطط الموضوعة لتيسير مناسك الحج والعمرة للقادمين من دولة الإمارات لأداء مناسك الحج والعمرة. و استعرض وكيل وزارة الحج السعودي خطة تفويج حجاج الإمارات لجسر الجمرات في الموسم المقبل كما تم تثبيت موقع مقر بعثة الحج الرسمية للدولة في كل من منى وعرفات .

من جانبه أشاد الدكتور الكعبى بالجهود الكبيرة التي تبذلها السلطات السعودية من أجل تيسير مهمة بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة في خدمة حجاج الدولة مشيرا لمشاركة محمد عبيد المزروعي مدير إدارة المساجد وحمد معلا مدير إدارة الحج وعبيد الزعابي مدير مكتب الهيئة بإمارة عجمان وسلطان المزروعي مدير مكتب العلاقات الخارجية في وفد الدولة في الاجتماع.

ودعت الهيئة حملات الحج لاجتماع سيعقد يوم الثلاثاء المقبل في غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي لشرح التعليمات الجديدة وتكريم الحملات المتميزة ويشار أن مواسم الحج شهدت في السنوات الخمس الأخيرة خفض عدد الحجاج المقيمين في الدولة من 25 ألف حاج ليصبح في الموسم المقبل ( 1428 هجري) 7 آلاف حاج فقط .

من جانب أخر عبر عدد من أصحاب حملات الحج عن استيائهم من تعليمات الخفض وأكدوا أن ذلك سيسهم في إغلاق العديد من الحملات وخاصة التي تعتمد على الوافدين بشكل خاص وزيادة تكلفة الحاج إلى أضعاف ما يؤثر على مهنتهم ويجعلها في مهب الريح خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وتمنوا على المسؤولين في الدولة والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مساعدتهم لتجاوز هذه المشكلة خاصة وأن أعداد الوافدين من المسلمين في الدولة في تزايد ويصعب على الكثير منهم الحج من بلدانهم في ظل ما يحتاجون إليه من إجازات طويلة لغايات الحج وتكلفة تذاكر طيران من الدولة لبلدانهم ومن ثم للأراضي السعودية والعودة مرة أخرى للدولة إضافة لتعطيل العديد من الأعمال في حال زاد طلب الراغبين على أداء الفريضة .

وأكد محمد يحيى من حملة الفاروق أن الضرر الذي سينتج عن الخفض سيترك أثارا سلبية على الحملات والوافدين المسلمين من حيث زيادة التكلفة في أسعار تذاكر الطيران وسفر البر وتكلفة الإقامة والمواصلات وخلاف ذلك .

وأكد أن جعل حج المواطنين كل 5 سنوات سيكون قرارا صعب التطبيق لان العديد منهم يلجأون لزيارة المملكة العربية السعودية في موسم يسبق الحج بحجة الزيارة والبعض الآخر يلجأ للحج السريع الذي لا تزيد تكلفته على 3 آلاف و500 درهم وفي هذا الأمر لا يتحقق لحملات الحج أية مكاسب مادية .

وأوضح أن بعض الحملات في ظل هذا التوجه ستكون عاجزة عن تسديد ما عليها من رسوم تجديد التراخيص لدى الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والبلديات وغرف التجارة والصناعة المختصة.

وقال محمد إبراهيم سالم الطنيجي مالك حملة التروية أن قرار الخفض يحمل تأثيرات سلبية داعيا لإجراءات عاجلة تنقذ الموقف لحماية حملات الحج والوافدين المسلمين المقيمين في الدولة وتسهيل حجهم خاصة وأن بعضهم يعيش في الإمارات منذ سنوات ويصعب عليه الحج من بلاده في حال وضعت مثل هذه العراقيل في طريقهم .

وأشار أحمد الجار الله مالك حملة الهلال أن قرار الخفض وإن كان لغايات تنظيمية فأنه سوف يؤثر سلبا على وضع حملات الحج في الدولة وخاصة في ظل ارتفاع تكاليف أجرة العقارات وزيادة رسوم الترخيص والتكاليف الأخرى .

ودعا المسؤولين في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لدراسة وضع الحملات في الدولة وتقدير المخاطر التي ستترفع على خفض أعداد حجاج الدولة من المقيمين الذين يشكلون العدد الأكبر في الدولة وإيجاد بدائل تكفل استمرارية عملهم حفاظا على أسرهم ومن يعيلون وخاصة أن هذه المهنة أصبحت في مهب الريح وما تثير من تغيرات قد لا تحمل دائما النتائج المرجوة .

اضاءة

أكد محمد يحيى من حملة الفاروق أن الضرر الذي سينتج عن الخفض سيترك أثارا سلبية على الحملات والوافدين المسلمين من حيث زيادة التكلفة في أسعار تذاكر الطيران وسفر البر وتكلفة الإقامة والمواصلات وخلاف ذلك .

أبو ظبي ـ إبراهيم السطري

طباعة Email