محمد بن زايد: الجائزة خطوة مهمة للارتقاء بالأداء وفق أعلى المعايير

إطلاق جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز

صورة

أعلن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي إطلاق جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز خلال حفل أقيم مساء أمس بقصر الإمارات بحضور سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي عضو المجلس التنفيذي وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان وعدد من أصحاب السمو الشيوخ ورؤساء الدوائر المحلية وأعضاء السلك الدبلوماسي والسفراء المعتمدين لدى الدولة ومحمد أحمد البواردي الأمين العام للمجلس التنفيذي وكيل ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس الجائزة.

وأكد سمو الشيخ حامد بن زايد في الكلمة التي ألقاها نيابة عن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد أن الجائزة تأتي في غمرة الإنجازات الكبيرة التي يشهدها الوطن. وقال: إنه منذ بداية المسيرة التي قادها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وحتى اليوم استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة ان تلفت أنظار العالم بأسره إلى حجم التنمية والتقدم في كل المجالات حيث يأتي ذلك كله على قاعدة مدروسة من البحث والتخطيط مستفيدين من أبرز النماذج العالمية في هذه المجالات. وأكد سموه أن فكرة الجائزة هي خطوة مهمة للارتقاء بالأداء الحكومي وفق أعلى المعايير حيث أثبتت التجارب إقليميا وعالميا ان جوائز الجودة والتميز لها دور كبير في إحداث التحول الايجابي وهي مطلب مهم نحو ثقافة التقدم والتميز، كما أنها تحقق أهم النتائج المرجوة وتركز على حيازة الرضا التام لطالبي الخدمة وللموظفين على حد سواء.

وتنعكس على الأداء الإداري من خلال تبسيط الإجراءات واستغلال التقنية الحديثة وإيقاف الهدر بمختلف أشكاله، وتضع الإنسان هدفاً لتطوير قدراته ومعارفه وصقل كفاءته بوصفه جوهر العملية التنموية برمتها. وأشار سموه في كلمته إلى ان الجائزة ستحقق العديد من الأهداف التي ترمي إلى رفع كفاءة الموظفين وترقية أدائهم وتطوير أنظمة العمل في كافة قطاعات الحكومة، مؤكداً ان هذا بدوره سيؤدي إلى تبسيط الإجراءات المتعلقة بالخدمات المقدمة، وزيادة جودة وكفاءة هذه الخدمات بالإضافة إلى زيادة الانتاجية وترشيد الاستهلاك، كما أنها ستساهم في تقوية أسس برنامج التخطيط الاستراتيجي لإمارة أبوظبي الذي يجري العمل به حاليا. وقال سموه إن الجائزة ستصبح معياراً للجودة والكفاءة بحيث تتجه جميع قطاعات الحكومة إلى تلبية معاييرها حتى تساهم كلها ضمن فريق واحد من أجل تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، الرامية إلى الوصول بوطننا العزيز إلى أعلى مراتب الجودة والتميز في الأداء. وفق النماذج والمعايير العالمية. والجدير بالذكر أن الجائزة تعتبر آلية تساعد في الارتقاء بأداء مؤسساتنا بصفة عامة. وستتعرف الجهات المشاركة من مؤسسات وهيئات وإدارات حكومية على مواطن الضعف والقوة في عملها. وتستطيع بالتالي تصحيح مسارها وتطوير أدائها.

من جهته أكد محمد أحمد البواردي الأمين العام للمجلس التنفيذي وكيل ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس الجائزة في كلمة له أن انطلاقة فعاليات وبرامج الدورة الأولى لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز تأتي استكمالاً لحزمة من المبادرات التنموية والتطويرية الأخرى التي ظلت تطلقها حكومة أبوظبي خلال العامين الماضيين. مضيفاً أنها أحد المحاور هو تطوير الأداء الحكومي لكافة الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية بأبوظبي.

وقال معاليه إنه وكما تم منذ أيام إطلاق حكومة أبوظبي الالكترونية فإن انطلاق هذه الجائزة اليوم يأتي كمبادرة وطنية طموحة تمت صياغتها على خلفية أحدث التجارب العلمية والعملية في مجال الجودة والامتياز.

وأكد أن الغرض من إنشاء هذه الجائزة هو توحيد المفاهيم الإدارية ومساعدة كافة الجهات الحكومية على التعرف على طبيعة أدائها الحالي على خلفية المعايير العالمية وإجراء تحليل موضوعي لتحديد نقاط القوة لتعمل على تعزيزها ونقاط الضعف لمعالجتها حتى يتم تحويلها إلى مشاريع تطويرية تبدأ بها الرحلة نحو التميز.

وأعلن محمد أحمد البواردي أنه ابتداء من اليوم سيفتح باب التقديم لمشاركة جميع الجهات الحكومية في برامج وفعاليات الجائزة وسيقوم مكتب الجائزة بإدارة الأداء الحكومي بالأمانة العامة بتوزيع كافة الوثائق والأدلة والكتيبات الإرشادية في صورها الورقية والالكترونية على جميع المشاركين.

مؤكداً أنه يمكن الحصول عليها مباشرة من خلال زيارة الموقع الالكتروني للجائزة والذي تم إطلاقه من قبل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي عضو المجلس التنفيذي ممثلاً للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي. نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، إذاناً بالبداية الفعلية للدورة الأولى للجائزة.

وسيقوم مكتب الجائزة بتنظيم زيارات ميدانية لكافة الدوائر والمؤسسات في حكومة أبوظبي بغرض رفع مستوى الوعي بالنظام الأساسي لبرنامج الجائزة ومعايير التقييم وشرح كيفية تفسير هذه المعايير على واقع الأداء الحكومي بأبوظبي. كما سيتبع ذلك تنظيم ورش عمل متخصصة تتناول كيفية المشاركة وإعداد وثائق التقييم وإجراء التقييم الذاتي، مبيناً أن هناك كتيبا خاصا أعد لهذا الغرض لمساعدة الجميع للتعرف على الوضع الحالي لمؤسساتهم وصياغة وثائق التقديم بأفضل وأكمل صورة ممكنة.

ونوه إلى أن أعمال التقييم سوف تبدأ خلال هذا العام وسيعقد الحفل الختامي لإعلان النتائج النهائية في أواخر شهر أكتوبر المقبل للمؤسسات والأفراد المتميزين مضيفاً ان أهم جائزة تقدم للجميع من قبل مكتب الجائزة هي تقارير التعقيب الفنية التشخيصية والتي تعتبر بمثابة تحليل علمي ومهني معمق تم إعداده من قبل مقيمين ومحكمين محليين وإقليميين وعالميين بأعلى درجات الدقة والحيادية والاستقلالية والمهنية الممكنة.

وأكد أن التقرير يحدد بوضوح شديد أهم نقاط القوة وكذلك أهم المجالات الممكنة لتطوير وتحسين الأداء والتي يمكن ترجمتها كبرامج وخطط عمل تطويرية من قبل الجهات الحكومية وهذا هو الهدف الحقيقي من الجائزة.

وفي ختام الحفل تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين حكومة أبوظبي والهيئة الأوروبية العالمية لأداء الجودة، وقد وقع على المذكرة الأمين العام للمجلس التنفيذي وجوكسود رئيس الهيئة الأوروبية العالمية للجودة الذي أكد على اعتراف الهيئة الكامل بكافة برامج الجائزة ومعاييرها من الناحية العلمية والعملية.

وتوافقها التام مع أفضل الممارسات العالمية وعلى التزامهم بتقديم كافة أشكال الدعم الفني المطلوب وتبادل الخبرات مع الجهاز الفني والإداري لمكتب الجائزة. كما أكد كذلك على منح ثقته الكاملة لجميع القائمين على برنامج الجائزة حيث تم حصولهم على الاعتماد المهني من قبل الهيئة منذ سنوات طويلة.

فئات الجائزة

يحتوي برنامج جائزة أبوظبي للأداء على ثلاث فئات أساسية:

الفئة الأولى: الدوائر والمؤسسات الحكومية

الفئة الثانية: المشاريع والتجارب الفنية والإدارية المتميزة

الفئة الثالثة: التفوق الوظيفي

الفئة الأولى:

الدائرة/ المؤسسة الحكومية المتميزة

الدائرة/ المؤسسة الحكومية المتميزة في حيازة رضا المتعاملين

الدائرة/ المؤسسة الحكومية المتميزة في تنمية الموارد البشرية

الدائرة/ المؤسسة الحكومية المتميزة في القدرة المؤسسية

الفئة الثانية:

المشروع الفني/ التقني المتميز

التجربة الإدارية المتميزة

الفئة الثالثة:

فئات التفوق الوظيفي:

الموظف الحكومي المتميز على مستوى الإمارة

الموظف الحكومي المتميز في المجال الفني/ التقني

الموظف الحكومي المتميز في المجال الإداري.

أبوظبي ـ إبراهيم السطري

تعليقات

تعليقات