مواطنون يتجهون إلى الدوحة للاكتتاب في «الريَّان الإسلامي»

المحاكم ومكاتب الطباعة في رأس الخيمة تزدحم بسماسرة الأسهم

توجه عدد من مواطني دولة الإمارات إلى العاصمة القطرية الدوحة بهدف الاكتتاب في مصرف الريان الإسلامي الذي تم طرح أسهمه للمستثمرين من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي، وتنوّعت رحلات المغادرين إلى قطر ما بين الجوية والبرية للحاق بإتمام إجراءات الاكتتاب قبل انتهائها.

وألقت هذه التطورات بظلالها على أروقة دائرة المحاكم برأس الخيمة ومكاتب الطباعة المجاورة لها، حيث اكتظت الدائرة ومكاتب الطباعة بأعداد كبيرة من المواطنين والخليجيين الذين قدموا إليها من كل حدب وصوب لاستخراج وكالات رسمية تقوم بها الجهة الموكلة بالاكتتاب لدى «الريان الإسلامي» وحرية التصرُّف بالأسهم بيعاً وشراءً بعد إتمام الإجراءات.

وبموجب هذه الوكالات ازداد بالأمس عدد السماسرة في رأس الخيمة لعرض أسعارهم على مؤجري جوازات سفرهم، حيث بلغ سعر التنازل عن الاسم نظير الاكتتاب حوالي 500 درهم للشخص الواحد، ويرتفع هذا المبلغ قليلاً أو ينخفض حسب الجهة المشترية والعروض المقدمة.

ويأتي هذا الإقبال الكبير على أسهم «الريان الإسلامي» نظراً لتوقعات المستثمرين بانتعاش هذه الأسهم في الأسواق الخليجية في غضون الأشهر المقبلة مع إدراجها فيها. يُذكر أن سعر السهم الواحد في «الريان الإسلامي» يعادل خمسة دراهم، ويحق للشخص الواحد الاكتتاب في 500 سهم كحد أدنى.

رأس الخيمة ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات