ايران تدين تصريحات شيراك وتعتبرها مشينه

ايران تدين تصريحات شيراك وتعتبرها مشينه

دانت ايران بشدة اليوم الاحد تصريحات الرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي اكد ان فرنسا تحتفظ بحق الرد بطريقة غير تقليدية اي نووية على "قادة الدول الذين يلجأون الى وسائل ارهابية".

وقال رئيس مجلس الشورى الايراني غلام علي حداد عادل في خطاب في البرلمان بثته الاذاعة مباشرة يمكننا التفكير ان الرئيس الفرنسي ادلى بهذه التصريحات في محاولة لاستعادة مكانة فرنسا في العالم بعد الاضطرابات الاخيرة حيث نزل شبان مستاؤون من الظلم وانتهاكات حقوق الانسان الى الشوارع واحرقوا مئات السيارات .

واضاف انه امر مشين للشعب الفرنسي ان يقول رئيسه انه سيستخدم السلاح الذري تحت ذريعة مكافحة الارهاب. واضاف انه على الفرنسيين ان يبذلوا جهودا لسنوات لمحو العار الذي تركه قتل مليون جزائري ومحو ذكرى مساعدة فرنسا لصدام حسين والمجازر في افريقيا ورواندا.

وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك صرح الخميس خلال زيارة الى القاعدة النووية الفرنسية في جزيرة ليل لونغ قبالة برست (غرب) ان فرنسا تحتفظ بحق الرد بوسائل غير تقليدية في مواجهة قادة دول قد يستخدمون وسائل ارهابية ضدنا .

وقال شيراك ان الردع النووي لا يرمي الى ثني ارهابيين متعصبين وفرنسا ترفض استخدام وسائلها النووية لاغراض عسكرية في نزاع تقليدي. الا انه اضاف ان قادة الدول الذين قد يلجأون الى وسائل ارهابية ضدنا كما الذين يفكرون باستخدام اسلحة دمار شامل، بطريقة او باخرى، يجب ان يفهموا انهم يعرضون انفسهم لرد حازم ومناسب من جانبنا. هذا الرد يمكن ان يكون تقليديا او من نوع آخر.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة الايرانية حميد رضا آصفي ان تصريحات الرئيس الفرنسي غير مقبولة وغير مبررة واضاف ان هذه التصريحات عززت قلق الرأي العام في بلدان في العالم في مواجهة الدول التي تمتلك السلاح الذري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات