تفقد احتياجات بلديتي المدام والمليحة

تفقد احتياجات بلديتي المدام والمليحة

تفقد سالم بن محمد العويس رئيس هيئة مكتب المجالس البلدية لإمارة الشارقة رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة خلال جولة ميدانية أمس في بلديتي منطقتي المدام والمليحة، يرافقه كل من الدكتور محمد الصاحي نائب رئيس هيئة مكتب المجالس البلدية رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء وبطي بن خادم مساعد مدير عام بلدية مدينة الشارقة للموارد البشرية والمالية والشؤون الإدارية.

وذكر سالم العويس أن هذه الزيارة لبلديتي منطقتي المدام والمليحة تأتي ضمن برنامج زيارات متكامل يشمل كافة بلديات مدن ومناطق الشارقة للوقوف على احتياجات المجالس البلدية والبلديات في كل مدن ومناطق الإمارة للارتقاء بمفهوم العمل البلدي وفق رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة، وسعياً نحو تقديم أفضل الخدمات وأرقاها للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارة.

وأشار إلى أنه تم خلال هذه الجولة زيارة مقر بلديتي منطقتي المدام والمليحة والاجتماع خلالها مع كل من محمد بن معضد بن هويدين رئيس المجلس البلدي لمنطقة المدام ومحمد بن علي الخاصوني رئيس المجلس البلدي لمنطقة المليحة وسالم بن عبيد بن علي الميالة مدير بلدية منطقة المدام ومصبح بن سيف الكتبي مدير بلدية منطقة المليحة وأعضاء المجلسين البلديين في المنطقتين، حيث تم الاطلاع على كافة الاحتياجات وتحديد الضروري منها في كل نواحي عمل البلديتين واحتياجات المنطقة الضرورية.

وأوضح رئيس هيئة مكتب المجالس البلدية ان اغلب الاحتياجات الرئيسية التي تم تداولها مع المسؤولين في البلديتين خلال الجولة شملت السيارات والآليات وكافة المرافق الضرورية للعمل البلدي كمكتب النفايات ومباني البلدية والمرافق العامة كالحدائق والأسواق، حيث تم اتخاذ الاجراءات الكفيلة بتسريع انجاز احتياجات بلديتي المدام والمليحة بالتنسيق مع بقية البلديات لتيسير التعاون والتنسيق المتبادل في ما يخص الآليات الثقيلة.

وأضاف انه تم خلال الجولة تفقد مشروع مجمع السوق بمنطقة المدام والاطلاع على مرافق السوق والتي شملت سوق الخضار، واللحوم، والمسلخ المركزي، والمرافق المرتبطة بالمجمع، وتحديد نواقص المشروع واحتياجاته الضرورية لإكمال المشروع وجعله مهيأ لخدمة سكان المنطقة.

وذكر العويس انه سيتم في مطلع هذا الأسبوع مواصلة برنامج الزيارات من خلال تنظيم جولة تفقدية لبلديتي الذيد والبطائح وفق البرنامج الزمني المعد بهذا الخصوص.

الشارقة ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات