شيراك يلوح بالرد النووي على الإرهاب

شيراك يلوح بالرد النووي على الإرهاب

أعلن الرئيس الفرنسي جاك شيراك أمس أن فرنسا تحتفظ بحق الرد بوسائل «غير تقليدية» ومنها نووية، على «قادة دول قد يستخدمون وسائل إرهابية ضدنا». ويعكس هذا التصريح تحولاً في الخط الاستراتيجي الذي كانت فرنسا تعتمده حتى الآن.

وقال شيراك في القاعدة النووية الفرنسية في جزيرة ليل لونغ قبالة سواحل برست (غرب) إن فرنسا كيفت قواتها النووية بشكل يسمح لها بالرد «بمرونة» على تهديد ما. وقال شيراك إن باريس يجب أن تكون قادرة على أن تضرب بقوة مراكز القوى في الدولة المعادية «وقدرتها على التحرك» بعد أي هجوم إرهابي أو هجوم بأسلحة الدمار الشامل.

واعتبر شيراك أن الإمدادات الاستراتيجية والدفاع عن الحلفاء يشكلان مصالح يمكن اعتبارها «حيوية» وتبرر بالتالي اللجوء إلى قوة الردع النووية.وكانت فرنسا تعتبر حتى الآن أن المصالح الحيوية التي قد تبرر استخدام السلاح النووي هي وحدة وسلامة الأراضي الوطنية وحماية السكان وحرية ممارسة السيادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات