خطة جمهورية لـ «تنظيف» الكونغرس من الفساد

خطة جمهورية لـ «تنظيف» الكونغرس من الفساد

أعلن السيناتور الجمهوري جون ماكين، أبرز أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي والمرجح ان يكون مرشح الجمهوريين لانتخابات الرئاسة المقبلة، خطة «لتنظيف» الكونغرس الأميركي من الفساد المالي والسياسي الذي كشفت حجمه الكبير فضيحة جاك ابراموف ممثل إحدى جماعات الضغط القوية في واشنطن، والتي سيبدأ الكونغرس تحقيقاته فيها قريباً.

وقال السيناتور ماكين في مؤتمر صحافي أمس ان الخطة التي يشاركه فيها مجموعة من زملائه في المجلس، وكلهم جمهوريون حتى الآن، هي إعداد مشروع قانون لطرحه على الكونغرس لاقراره، يهدف إلى وضع ضوابط وقيود شديدة على تلقي أعضاء الكونغرس للهدايا والتبرعات للحملات الانتخابية، وكذلك وضع قيود على عمل وأساليب جماعات الضغط الكثيرة في واشنطن.

وقال: ان الخطة بدأت مرحلتها الأولى بالعمل والتشاور بين أعضاء المجلس، جمهوريين وديمقراطيين، ليخرج القانون معبراً عن آراء ومواقف الجميع. وليكون معبراً عن إرادة الشعب الذي انتخب ممثليه في الكونغرس، لخدمته لا لخدمة مصالحهم الشخصية.

وأضاف: ان الخطة تمثل عملية إصلاح داخلية شاملة، قد تستغرق بضعة أسابيع قبل تقديم مشروع القانون لمناقشته وإقراره ليصبح قانوناً نافذاً.

واشنطن ـ محمد صادق:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات