مدرسة خاصة تستعين بـ «التربية» لدعم خطة طوارئ تؤمن طلابها من الأخطار

مدرسة خاصة تستعين بـ «التربية» لدعم خطة طوارئ تؤمن طلابها من الأخطار

وافق إدارة التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم على طلب من إحدى المدارس الخاصة ( النظام الأجنبي) بخصوص الموافقة على إعدادها لخطة خاصة بالطوارئ تسمح لها بإخراج التلاميذ من المدرسة في حال وقوع حرائق.

حيث طالبت المدرسة الوزارة التعاون معها في تأمين تنفيذها لخطتها من خلال التنسيق مع المدارس المجاورة بحيث يمكن الاستعانة بمقارها في حال وجود مثل هذه الحالات الطارئة واعتبار هذا العمل متبادلا بينهما وبين تلك المدارس التي بإمكانها اللجوء للمدرسة اذا تعرضوا لمشكلات مماثلة.

وأوضح جمعة السلامي الوكيل المساعد لشؤون التعليم الخاص والنوعي في وزارة التربية والتعليم أن الوزارة ترحب بمثل هذه المبادرات من المدارس والتي تدل على مدى الوعي الموجود لديها وحرصها على تأمين طلابها ضد الكوارث المفاجئة كحالات الحريق .

مشيرا إلى موافقتهم على طلب المدرسة وإحالة الموضوع إلى منطقة أبوظبي التعليمية لاتخاذ إجراءاتها في دعم مبادرة المدرسة والتنسيق مع الجهات المعنية والمدارس المجاورة للمدرسة الخاصة صاحبة الطلب.

وأضاف السلامي أن لدى الوزارة خطة للطواريء في المؤسسات التعليمية كانت مقترحة من قبل الدفاع المدني وقامت الوزارة بالتعديل عليها وترجمتها وإضافة مقترحات أخرى ومن ثم توزيعها على المناطق التعليمية والمدارس للاستفادة منها.

أبوظبي ـ لبنى أنور:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات