برنامج للقيادة وتدريب الإداريين في جامعة زايد

برنامج للقيادة وتدريب الإداريين في جامعة زايد

كرمت جامعة زايد عدداً من الكوادر المواطنة العاملة بالهيئة الإدارية بالجامعة بمناسبة اجتيازهم بنجاح لفعاليات برنامج جامعة كامبردج الدولي للتدريب على مهارات اللغة الإنجليزية المستخدمة في مجالات الأعمال الذي طرحته الجامعة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني بالدولة لدعم سياسات التوطين.

وأوضح الدكتور حنيف حسن، مدير جامعة زايد أن التدريب المتطور يشكل جزءاً رئيسياً في استراتيجية عمل الجامعة ونهجها الوظيفي في جميع أقسامها وإداراتها وخاصة لإعداد وتأهيل الكوادر المواطنة العاملة في هيئتها الإدارية والتدريسية الذين تحرص الجامعة على دعمهم ورعايتهم من خلال توفير البرامج التدريبية الدولية التي تطبق أفضل الممارسات سواء في تنمية القدرات اللغوية والتقنية وغيرها في جميع التخصصات.

وأضاف أن البرنامج الذي التحقت به الموظفات المشاركات تطرحه جامعة كامبردج البريطانية المعروفة لأكثر من 135 دولة وهو يتميز بتحديد معايير دقيقة لاجتياز مراحله المختلفة حيث يؤهل المشارك في الحصول على شهادة معترف بها من جامعة كامبردج، وقد طبقته جامعة زايد لأول مرة في العام الماضي لمنح الفرصة لأبنائها من الموظفين المواطنين في تطوير مهاراتهم اللغوية والمهنية.

وقال إن الجامعة تعد خطتها التدريبية السنوية للعاملين بها استناداً على تحليل الاحتياجات التدريبية من خلال التقويم السنوي للعاملين الذي يصل إلى إدارة الموارد البشرية من كل أقسام الجامعة وكذلك طلبات تلك الأقسام، مشيراً إلى أن الجامعة في هذا الإطار تنظم المنتديات والحلقات النقاشية لبحث المستجدات في تطوير الأداء الوظيفي.

من ناحية أخرى، أوضح برادلي سوندز، استشاري التنظيم الوظيفي بجامعة زايد، أن الجامعة نظمت هذا البرنامج التدريبي بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني في دبي حيث شارك بتوفير الكتب والخبرات اللازمة لإنجاح البرنامج الذي تطرحه جامعة كامبردج المعروفة بتقديم البرامج المتطورة في إجادة اللغة الإنجليزية.

وكذلك شارك خبراء من مركز اللغة الإنجليزية بالجامعة، حيث تولت فيونا بيكر من فرع الجامعة بدبي وبول كارول من فرع أبوظبي مهام التدريب وذلك نظراً لاعتمادهما كمعلمين في شهادة «آي.إي.إل.تي.إس IELTS» بالإضافة إلى فيليب جيتشز من معهد نولدج نتوورك بدبي، واستمر البرنامج لمدة أربعة أشهر، وشاركت فيه 13 متدربة من الموظفات المواطنات بأقسام الجامعة، وهن: أمل الحداد، مها الحوسني، مريم الزرعوني، موزة المري، نجاة الصفار، عائشة إبراهيم، هنا الكاش، حصة الكعبي، ميثاء سلطان، ميثاء العلي، صالحة الكاس، وسيمة شيراني وزينب الحوسني.

وذكر أن المشاركات اجتزن الاختبارات المكونة من أربعة مستويات حيث تم إضافة مستوى جديد يطبق لأول مرة هذا العام وهو برنامج القيادة الذي يعتمده معهد القيادة والإدارة ببريطانيا.

أبوظبي ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات