استمرار انخفاض الحرارة خلال يومين وفرصة لأمطار

عاصفة قوية تقتلع الأشجار وتثير الغبار

صورة

هبت صباح أمس على مناطق مختلفة من الإمارات عاصفة رملية أثارت الغبار وتسببت بعدم وضوح الرؤية على معظم الطرق وقد هبت على مدينة العين منذ صباح أمس عاصفة رملية تسببت بإثارة الغبار ما حالت دون وضوح الرؤية على الطرقات العامة كما تسببت أيضاً بتكسير أغصان الأشجار على الطرقات والحدائق رافقها انخفاض ملحوظ بدرجات الحرارة دون معدلها السنوي.

وعلى الرغم من الارتفاع المفاجئ في درجات الحرارة خلال فترة الظهيرة لتصل إلى 32 درجة مئوية، سرعان ما انخفضت أكثر من 7 درجات بعد العصر مع استمرار الغبار والأتربة المثارة على كل المناطق خاصة المناطق المكشوفة.وصرح مصدر مسؤول في إدارة الأرصاد الجوية في وزارة المواصلات أن حالة عدم الاستقرار التي تشهدها مناطق الدولة حالياً تسبب فيها منخفض جوي على شبه الجزيرة العربية والرياح الجنوبية الشرقية التي وصلت سرعتها إلى 20 عقدة على اليابس و28 عقدة على البحر،.

وحملت الهواء الحار ثم تحولها فجأة إلى شمالية غربية لتنخفض درجة الحرارة إلى أقل من 25 درجة بعد العصر، مشيراً إلى أن الخرائط الجوية تشير إلى استمرار انخفاض درجات الحرارة خلال اليومين المقبلين لتكون أقل من معدلاتها في مثل هذا الوقت من العام. وتوقع المصدر أن يستمر الطقس الغائم جزئياً إلى غائم مع فرصة لهطول الأمطار على بعض المناطق، وحول الطقس المتوقع خلال اليومين المقبلين أشار إلى استمرار الانخفاض الملحوظ في درجات الحرارة لتكون أقل من معدلاتها، مع فرصة لهطول أمطار متوسطة يصبح الطقس صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام والرياح غربية نشطة إلى قوية والبحر مضطرب، حيث يبلغ ارتفاع الموج من 6 ـ8 أقدام بالعمق.

وقال إن درجات الحرارة المتوقعة خلال يوم غد الاثنين وبعد غد الثلاثاء تكون ما بين 21 ـ 28 درجة مئوية للعظمى و1419 درجة مئوية للصغرى باستثناء إمارة رأس الخيمة التي تصل فيها درجة الحرارة الصغرى إلى أقل من 11 درجة مئوية.

إضافة لذلك اضطرت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان العين للاستعراضات الجوية إلى إلغاء العروض الجوية الصباحية وبعض الفقرات الاستعراضية وذلك لصعوبة الرؤية فيما حالت الرياح الشديدة والرمال وعدم تمكن الجمهور من الوصول إلى مكان العرض.

وشهدت مدينة الشارقة طوال امس عاصفة ترابية مصحوبة بجو غائم، حيث انخفضت درجة الرؤية تماما، وبالرغم من هذا فلم تتأثر الحياة العامة بهذا الطقس، حيث انتشرت اعداد من سيارات الانجاد في الشوارع لتكون على اهبة الاستعداد لمواجهة اية حوادث نتيجة لهذا الطقس السييء.

وقد افاد مصدر مسؤول في هيئة مطار الشارقة الدولي ان حركة الطيران باتت طبيعية ولم تشهد تحويل أي من الرحلات الى المدن المجاورة.

واشار حسن البلغوني مدير قسم العلاقات العامة والاعلام والمتحدث الرسمي لبلدية مدينة الشارقة الى انه تم انتشار اعداد كبيرة من فريق قسم النفايات الصلبة سواء على الطرق الداخلية للمدينة والطرق الخارجية.

حيث تقوم هذه الفرق بجمع النفايات الطائرة جراء سرعة الرياح من اكياس واوراق ومخلفات وغيرها، موضحا ان هناك رقابة دائمة للطرق الخارجية لمواجهة أي اشكالية من تراكم الرمال الصحراوية على جانبي الطريق ما يؤدي الى اعاقة الحركة المرورية.

وقال البلغوني لـ «البيان»: ان هذه الفرق سوف تستمر في استنفارها حتى تزول أو تنتهي هذه العاصفة الترابية، وعقب الانتهاء منها ستشكل فرق عمل لإزالة المخالفات التي تركتها هذه العاصفة سواء داخل المدينة أو على الطرق الخارجية. كما شهدت إمارة دبي أمس وقوع حوادث متنوعة بين الخطرة والبسيطة بسبب سوء حالة الطقس.

وحذر العميد المهندس محمد سيف الزفين مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي جميع السائقين من السرعة الزائدة ودعاهم إلى أخذ الحيطة والحذر.

متابعة: مصطفى خليفة ـ فهمي عبدالعزيز ـ داوود محمد ـ سعيد الصوافي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات