«أميركية الشارقة» تستضيف الطلبة المستجدين وأولياء أمورهم

«أميركية الشارقة» تستضيف الطلبة المستجدين وأولياء أمورهم

نظمت الجامعة الأميركية في الشارقة أول من أمس يوماً إرشادياً حافلاً للطلبة المستجدين وأولياء أمورهم، بمناسبة بدء الفصل الجامعي الثاني لهذا العام، تم خلاله تعريفهم بالجامعة وأقسامها ونظام التسجيل والدراسة فيها والنشاطات اللاصفية المتوفرة.

ورحب الدكتور جون موسبو، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية عن فخره بالسمعة الأكاديمية المتميزة التي اكتسبتها الجامعة على مدى أعوامها الثمانية، مؤكداً بأن جميع العاملين فيها يبذلون كل طاقاتهم لاستمرار مسيرة التطوير والنمو فيها.

وأشار إلى أن الجامعة تضم بين جنباتها أعضاء هيئة تدريس وعاملين وطلبة من جميع أنحاء العالم، ومن معظم جنسياته وخلفياته الدينية والعرقية، «ونحن نرحب بهم جميعًا وندعو طلبة الجامعة إلى أن يستفيدوا من وجود هذه الكوكبة من أعضاء هيئة التدريس من مختلف أنحاء العالم وأن يتعلموا منهم ويستفيدوا من خبراتهم، وأن يعملوا سوياً في جو يسوده الوئام والتفاهم».

وقال إن الطلبة المقبولين لهذا الفصل قد تم اختيارهم بعناية من بين عدد كبير من الطلبة الذين تقدموا بطلبات للالتحاق بالجامعة، لتمتعهم بمميزات تؤهلهم للدراسة في هذه الجامعة، «وسنبذل أقصى ما في وسعنا لدعم جهودهم في هذا الاتجاه، كي تكون إنجازاتهم في حياتهم العملية بعد التخرج مبعث فخر لذويهم وللجامعة على حد سواء».

ودعا الطلبة إلى حسن استغلال الفرص الرائعة التي تتيحها لهم الجامعة الأميركية في الشارقة بالتعاون مع أسرهم، ليكتسبوا السمات المميزة لخريجي الجامعة الأميركية في الشارقة.

وركز عميد القبول السيد علي شحيمي في كلمته على أهمية مواصلة الحوار بين الجامعة وأولياء أمور الطلبة، حتى يتمكن الطلبة من تحقيق الفائدة القصوى من الإمكانات الضخمة التي حشدتها الجامعة لمصلحة الطلبة. وعرف السيد شحيمي الطلبة وأولياء أمورهم بمتطلبات القبول وبرنامج الإرشاد.

الشارقة ـ «البيان:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات