لبنان يتهم 13عربياً بالانتماء لـ «القاعدة» والتخطيط لاعتداءات

لبنان يتهم 13عربياً بالانتماء لـ «القاعدة» والتخطيط لاعتداءات

ادعى القضاء العسكري اللبناني أمس على 13 موقوفاً عربياً ينتمون إلى تنظيم القاعدة كانوا يحضرون أعمالاً إرهابية. فيما أشارت مصادر أمنية إلى أن المحققين يدرسون احتمال وجود علاقة بين المعتقلين وحادث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن «مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية احمد عويدات ادعى (أمس) على 13 موقوفاً من تنظيم القاعدة، بجرم تأليف عصابة تمهيدا للقيام بأعمال إرهابية وتزوير أوراق خاصة ونقل وحيازة أسلحة حربية غير مرخص لها».

وقال مصدر قضائي لوكالة «فرانس برس» إن المدعى عليهم سبعة سوريين وثلاثة لبنانيين وسعودي وأردني وفلسطيني. وأضاف انه تم توقيفهم قبل أسبوعين في مناطق مختلفة من لبنان وبعضهم كان يحمل جوازات سفر لبنانية مزورة وأسلحة.

وقالت مصادر أمنية لبنانية لوكالة الأنباء الألمانية «كانت الشبكة تخطط لتنفيذ هجمات خارج الأراضي اللبنانية». وقالت المصادر «يبحث المحققون في وجود علاقة بين بعض المعتقلين والمواطن اللبناني خالد طه الذي ورد اسمه في التحقيقات التي أجرتها لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري» في فبراير الماضي.

وأضافت أن القضية رهن التحقيق لتحديد ما إذا كان المشتبه بهم كانوا يخططون أو ينوون شن هجمات. وأشارت المصادر إلى أن السلطات اللبنانية تحقق في تقارير عن دخول خمس شاحنات محملة بالأسلحة إلى لبنان قادمة من سوريا ووصولها إلى وادي البقاع. وأضافت «تلقت السلطات اللبنانية معلومات تفيد بأن الشاحنات فرغت حمولتها في مزرعة في وادي البقاع».

بيروت ـ «البيان» والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات