سيارة تقود نفسها أوتوماتيكياً

سيارة تقود نفسها أوتوماتيكياً

أطلقت في بريطانيا قبل يومين أول سيارة تقود نفسها بنفسها، بينما يجلس السائق مسترخياً وراء عجلة القيادة. وتقوم سيارة «هوندا أكورد أداس» بزيادة سرعتها أو خفضها وحتى الانعطاف بشكل أوتوماتيكي. وبحسب صحيفة «ميرور» اللندنية فإن كل ما على السائق القيام به هو ان يلمس عجلة القيادة برفق كل عشر ثوان.

وقال غراهام أفينت، الناطق باسم هوندا ان النظام المتطور لمساعدة السائق «أداس» لا يحل مكان السائق كلياً، أي انك لا تستطيع ان تأخذ قيلولة بينما تتولى سيارتك القيادة نيابة عنك. لكن النظام يبقيك داخل مسارك ويضبط سرعة السيارة بحسب الحركة المرورية بحيث تبقى ضمن الحدود الآمنة.

وأضاف: ان نظام «أداس» يجعل الرحلات الطويلة أقل إرهاقاً بكثير ويمنع وقوع بعض الحوادث من خلال تقليص مجال أخطاء السائق، ويمكن القول انها أكبر خطوة في مجال السلامة منذ استحداث نظام الوسائد الهوائية. ولا يعمل نظام «أداس» إلا على الطرق السريعة، لكن رؤساء هوندا يقولون ان الموديلات المستقبلية ستعمل على أي نوع من الطرق.

وتعمل السيارة باستخدام عنصرين مكونين أساسيين: نظام التحكم التكيفي، وهو عبارة عن جهاز إحساس راداري في مقدمة السيارة يراقب الطريق. ويضبط السرعة بناء على حركة المرور، وهناك أيضاً نظام خاص للمساعدة في إبقاء السيارة في مسارها يضم كاميرا تراقب الخطين اللذين يحددان المسار ويقوم بالتحكم بعجلة القيادة للانعطاف بالسيارة عند انعطاف المسار.

وتطرح السيارة التي يبلغ سعرها حوالي 25 ألف جنيه استرليني للبيع في الأسواق البريطانية في مارس المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات