مبادرة أميركية لتسوية الأزمة الأثيوبية الاريترية

مبادرة أميركية لتسوية الأزمة الأثيوبية الاريترية

أعلنت الولايات المتحدة الاثنين أنها اتخذت مبادرة دبلوماسية في محاولة لتسوية النزاع الحدودي بين أثيوبيا واريتريا، عبر إرسال وفد رفيع المستوى إلى المنطقة. وأعلن السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون للصحافيين ان الوفد الذي سترأسه مساعدة وزيرة الخارجية للشؤون الافريقية جينداي فريجر سيتوجه إلى القرن الافريقي «لمعرفة ما اذا كنا نستطيع التقدم في عملية ترسيم الحدود» بين البلدين.

وقال رئيس مجلس الأمن الدولي المندوب التنزاني اوغوستين ماهيغا ان المجلس وافق على هذا القرار. وأضاف ان «مجلس الأمن سعيد جدا بالمبادرة» الأميركية، موضحا انه سيبحث الوضع مجددا بين البلدين خلال ثلاثين يوما. وابلغ بولتون زملاءه في المجلس بهذه المبادرة خلال اجتماع الاثنين حول الوضع بين اثيوبيا واريتريا، بعد ان توجه إلى واشنطن الجمعة لإجراء مشاورات في هذا الشأن في وزارة الخارجية الأميركية.

وأكد بولتون منذ أسابيع ان ترسيم الحدود يشكل لب المشكلة التي يجب على الأسرة الدولية الاهتمام بها بين اريتريا واثيوبيا. وأوضح ان مجلس الأمن «يجب ان يحرص على تسوية الخلاف السياسي الكامن وراء الأزمة الحالية بين البلدين اي البدء بترسيم الحدود التي قررتها اللجنة الدولية». وأوضح بولتون لزملائه انه «ليست هناك وعود ولا ضمانات بالنجاح»، لكنه رأى ان هذه المبادرة «يمكن ان تحرك الوضع». (اف ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات