شيخة الملا : رائد من رواد الحداثة

شيخة الملا : رائد من رواد الحداثة

وقالت شيخة الملا مديرة مركز تطوير رياض الأطفال في وزارة التربية والتعليم إن رحيل الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ترك جرحا عميقا في كل قلب تماما كما جعل التعليم يدخل إلى كل بيت، وكثير ممن تعلموا مدينون فيما وصلوا إليه بفضل جهوده رحمه الله، وان كلمة عزاء ليست كافية فالمصاب أكبر بكثير.

فقد كان الفقيد رئيسا لمجلس الوزراء وفي عهده وبفضل دعم الشيخ زايد والشيخ راشد رحمهما الله حدثت نقلة نوعية كبيرة في التعليم الذي انتشر ووصل إلى كل مدينة وقرية وبيت، وإحصاءات التعليم تظهر التضاعف في أعداد المدارس والطلاب كل عام وكذلك المناهج التعليمية التي تخضع باستمرار إلى التجديد لأن الشيخ مكتوم كان رائداً من رواد الحداثة التي تتحقق من خلال التعليم المتطور.

وأضافت ان المغفور له كان حريصاً على التعليم العصري والأخذ بأحدث الأساليب والوسائل والاستفادة من تجارب الآخرين وترسيخها في إمارة دبي وهذا ما نشهده اليوم من تقدم وحضارة لم تأت إلا من خلال التعليم، ان عزاءنا الوحيد فيما أصابنا استمرار المسيرة بعون الله تعالى في ظل قيادة آل مكتوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات