زار ضريح المغفور له زايد وقرأ الفاتحة على روحه الطاهرة

خليفة يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد سلطان بن زايد

صورة

أدى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) صباح أمس صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الشيخ سلطان بن زايد الأول بالبطين، كما قام سموه عقب الصلاة بزيارة ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وقرأ الفاتحة على روحه الغالية.

وأدى الصلاة إلى جانب سموه، سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية.

وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان واللواء الركن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان قائد الحرس الأميري وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد.

وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان المرافق العسكري لصاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس ديوان ولي العهد وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية ومعالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة.

كما أدى الصلاة عدد من الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وسفراء الدول العربية والإسلامية لدى الدولة وجمع غفير من المواطنين والمقيمين.

وألقى فضيلة الشيخ علي الهاشمي المستشار الديني بوزارة شؤون الرئاسة خطبة العيد والتي أكد فيها أهمية تكاتف المسلمين وتضامنهم من أجل رفع راية الإسلام دين المحبة والتسامح والخير. وتحدث عن مناسك الحج التي هي فريضة على كل مسلم ومسلمة لمن استطاع إليه سبيلا، مؤكدا أن الوقوف على عرفة أكبر دليل على أن التجمع يخدم الإسلام والمسلمين.

كما تحدث فضيلته عن العيد وضرورة زيارة الأقارب والأصدقاء في هذا اليوم الفضيل وكذلك زيارة القبور والأضحية وما لها من ثواب عند الله. وأشاد الشيخ الهاشمي بالأعمال الخيرة للمغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رحمه الله ومساهمته في قيام دولة الإمارات داعيا الله له الرحمة والمغفرة وأن يدخله جنات النعيم.

ودعا الله أن يحفظ صاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى وولي عهده وأن يمن عليه بموفور الصحة والعافية وأن يجعل هذا البلد آمنا مطمئناً وسائر بلاد المسلمين.

وعقب صلاة عيد الأضحى المبارك قام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) صباح أمس بزيارة إلى ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وذلك بمسجد زايد الكبير في أبوظبي

وقرأ سموه الفاتحة على روح الفقيد الغالي داعيا المولى العلي القدير أن يتغمد روح الفقيد الطاهرة بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويكرمه مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

كما قرأ الفاتحة على روحه الطاهرة، سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية واللواء الركن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان قائد الحرس الأميري وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي.

وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ منصوربن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان المرافق العسكري لصاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي.

وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة وعدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين وأعيان البلاد وجمع من المواطنين والمقيمين وعدد من السفراء. (وام)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات