مقتل ثمانية من قادة الحرس الثوري الإيراني بتحطم طائرة

مقتل ثمانية من قادة الحرس الثوري الإيراني بتحطم طائرة

صورة

لقي العميد أحمد كاظمي قائد القوة البرية في حرس الثورة الإيراني مصرعه في تحطم طائرة عسكرية إيرانية كانت تقل ثمانية من كبار قادة القوة قتلوا جميعا إضافة إلى ثلاثة هم أفراد طاقمها. وكانت الطائرة العسكرية من نوع «فالكون» وتابعة لقوات حرس الثورة الإسلامية متجهة إلى أرومية شمال غرب إيران حين توقفت محركاتها قبل أن تهوي على الأرض بالقرب من بحيرة أرومية.

وأفادت غالبية أجهزة الإعلام الإيرانية الرسمية ان الطائرة كانت تقل 11 شخصا قتلوا جميعا، فيما كانت وكالة الأنباء الإيرانية تحدثت عن 13 قتيلا.

وقال رئيس أجهزة الطوارئ فرزاد باناهي ان الطائرة «كانت تقل 15 شخصا بينهم ثمانية من قادة الحرس الثوري. وقتل في الحادث الجنرال كاظمي مع سبعة من كبار الضباط وثلاثة من أفراد الطاقم، وفق الوكالة المقربة من الحرس الثوري.

وبين القتلى قائد أجهزة الاستخبارات في القوات البرية الكومندان حنيف والكومندان سعيد مهتدي المكلف بفرقة محمد رسول الله. وأفاد الناطق باسم الحرس الثوري مسعود جزائري لتلفزيون «العالم» ان الطائرة تحطمت قرب قرية ايدنلو الواقعة على بعد 12 كيلومترا إلى الغرب من مدينة أروميه الجبلية قرب الحدود التركية والتي تقع في محافظة أذربيجان الغربية وتسودها أحوال جوية قاسية في هذا الموسم من السنة.

وأرجع محافظ رحيم قرباني سبب تحطم الطائرة إلى عدم فتح عجلاتها أثناء محاولاتها الهبوط في اروميه. وقال انه لهذا السبب قرر الطيار الهبوط بها على أرض ترابية لكن انعدام السيطرة على الطائرة جعل الطائرة تصطدم بالأرض وتتحطم تماما اثر هذا الاصطدام. (وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات