الإمارة حققت سمعة عالمية ومكانة مرموقة

مسؤولو القطاع الصحي : تجربة دبي.. دليل على عقليته القيادية وعزيمته

أبدى العديد من المسؤولين في القطاع الصحي في دبي تفاؤلهم الكبير بانتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي نائباً لرئيس الدولة رئيساً لمجلس الوزراء. وأعربوا عن توقعهم الكثير من سموه في ضوء الإنجازات التي أشرف على تحقيقها في دبي.

من جانبه قال عبد الله محمد بن سوقات مدير إدارة الشؤون الإدارية في دائرة الصحة والخدمات الطبية ان اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائبا لرئيس الدولة رئيسا لمجلس الوزراء سيضع دولة الإمارات العربية المتحدة أمام حقبة جديدة وعهد جديد سيدفع بالدولة إلى المزيد من التقدم والرقي والازدهار خاصة وان سموه يتمتع بشخصية قيادية فذة ذات رؤية واضحة مشيرا إلى الجهود التي قام بها سموه خلال السنوات الماضية بتوجيهات من المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم لتطوير إمارة دبي التي باتت أنموذجاً يحتذى به على مستوى المنطقة في التطور والنماء وتجربة فريدة يمكن الاستفادة منها.

وأشار ابن سوقات إلى ان النهضة الشاملة التي شهدتها إمارة دبي خلال العقد الماضي في كافة المجالات وما حققته الإمارة من سمعة عالمية ومكانة مرموقة لدليل قاطع على العقلية القيادية الفذة التي يمتلكها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وعزيمته التي لا تعرف الكلل ولا الملل لتحقيق هدفه في الوصول بالدولة إلى مصاف الدول المتقدمة.

وأضاف ان تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي نائبا لرئيس الدولة ورئيسا لمجلس الوزراء سيقودنا لمرحلة جديدة في العمل الاتحادي وهو ( أي صاحب السمو الشيخ محمد ) ليس غريبا عن المؤسسات الاتحادية منذ بداية الاتحاد وتوليه وزارة الدفاع وله إسهامات كبيرة في صيانة الاستقرار ودعم القوات المسلحة ومن خلال رئاسته للعديد من الفعاليات في دبي.

وقد لعب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ومازال دورا مهما في مسيرة الدولة وتحقيق استقرارها ونموها وازدهارها وكلنا أمل وثقة كبيرة فيه، لأنه رجل المرحلة ورجل الساعة ونتمنى التوفيق له في مواجهة وتحمل هذه المسؤوليات الكبيرة وهو أهل لها بالتأكيد.

شخصية عالمية

وقال عبد السلام المدني رئيس مجلس إدارة مؤسسة اندكي للمؤتمرات والمعارض ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء يعتبر احد الرموز العربية التي حصلت على سمعة كبيرة على المستوى العالمي حيث جاء اختياره في محله تماما لأن الرجل يعرفه شعب الإمارات جيدا وليس أهل دبي فقط بل يعرفه العالم أجمع ويعرف أنه رجل دولة من الطراز الأول برؤية ورأي سديد في إدارة دفة الأمور حتى في أحلك الأوقات.

وأضاف: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد هو خلف جدير لسلف قدير وهو رجل مشهود له بالانجاز والعطاء لخدمة الوطن ولذلك فإن توليه هذه المسؤوليات بإجماع المجلس الأعلى للاتحاد دليل على أنه الرجل المناسب، والأهل وشعب الإمارات يتمنون منه الكثير في المرحلة المقبلة لتفعيل الدور المرجو من المؤسسات الاتحادية مثلما عرف الناس انجازاته في إمارة دبي.

سلف جدير بمواصلة المشوار

واستعرض الدكتور عبد القادر الخياط المدير التنفيذي لمجمع دبي للتقنيات الحيوية والأبحاث والانجازات التي حققها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء مشيرا إلى انه خلف جدير بمواصلة المشوار الذي بدأه شقيقه المغفور له بإذن الله الشيخ مكتوم بن راشد على صعيد الحكومة الاتحادية لكي تستمر وتتواصل الإنجازات المباركة التي تحققت في دولتنا على مدار العقود الماضية.

وأضاف ان الآمال المعقودة على سموه كبيرة من أجل تحقيق كل المرجو من طموحات وأمنيات للوطن ومواطنيه وهي كثيرة والتي كان الراحل الشيخ مكتوم بن راشد بدأها ونأمل ان تتحقق في عهد سموه.

وأكد أن شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ورؤيته في العمل وأسلوبه في القيادة وبرامجه الاجتماعية والاقتصادية التي دعمها في دبي كانت ناجحة وحققت قفزات مهمة جداً على صعيد الحكومة المحلية في دبي ونتمنى ونأمل ان يقود سموه البرامج السياسية والاقتصادية على مستوى الدولة بالمستوى نفسه الذي عمل به في دبي لأن دور الحكومة تنفيذي سياسي لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية والرفاهية لشعب الدولة والمقيمين على أرضها متوقعا أن تشهد الدولة خلال المرحلة المقبلة قفزة نوعية في كافة الميادين والتي ستنعكس ثمارها على مواطني ومقيمي الدولة بشكل عام.

رجل قيادي واقتصادي

وقال الدكتور يونس كاظم رئيس قسم الأوعية الدموية في مستشفى راشد ان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم كانت له رؤية في تنفيذ المشاريع في دبي وقد نفذ خطة دبي الحديثة التي واصل تنفيذها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم وقد حرص مع إخوانه صاحب السمو الشيخ محمد وسمو الشيخ حمدان على تنفيذها بكل أمانة ونصب أعينهم المصلحة العامة للإمارة والدولة وقد تحقق ما كانوا يطمحون إليه وتتواصل المسيرة مع تقليد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم منصب نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي فهو رجل قيادي واقتصادي من الطراز الأول وهو حريص على تعزيز المكتسبات التي تحققت.

رمز للتطور والنمو المتسارع

وقال المهندس سعيد الشامسي مدير إدارة الهندسة والمشاريع في دائرة الصحة إن تعيين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائبا لرئيس الدولة رئيسا لمجلس الوزراء سيفتح آفاقا جديدة للنهضة التي تشهدها دولتنا بما عرف عنه من قيادة حكيمة ذات رؤية تنموية مميزة شهد لها العالم في مناسبات كثيرة وما حققه من إنجازات في إمارة دبي فأصبحت دبي رمزا للتطور والنمو المتسارع في جميع ميادين الحياة الاقتصادية والاجتماعية والتقنية والعمرانية ووصلت سمعتها التحديثية إلى آفاق الدنيا، وتحولت إلى نقطة جذب لأكبر الشركات والمؤسسات والقيادات في العالم ومركزا ماليا واقتصاديا وإعلانيا في العالم.

وأضاف إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تخرج من مدرسة والده المرحوم الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم الإداري الناجح الذي حول دبي إلى مركز للنشاط التجاري والاقتصادي للشرق الأوسط وهو أيضاً من مدرسة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان في حكمته ونشاطه ومثابرته واهتمامه بالمواطنين وإعدادهم الإعداد السليم وبالتالي فإن سموه نجح في الجمع بين مزايا هاتين المدرستين الكبيرتين.

حول الحلم إلى حقيقة

وقال احمد ناصر لوتاه مدير إدارة الموارد البشرية في دائرة الصحة إن اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى هذا المنصب يأتي في الوقت المناسب لأنه بأفكاره المتميزة ونظرته الثاقبة وقراراته الحكيمة سيقود الدولة إلى مراتب متميزة تضيف إنجازات عظيمة إلى هذه الدولة التي أصبح لها هذا المركز المتميز عربياً وعالمياً بفضل رجالاتها العظام الذين قادوها بحكمة وعلم ومعرفة.

وتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة الكثير من الامتياز والإبداع لأنه حول الحلم إلى حقيقة حيث حول إمارة دبي بما قدمه إليها من إنجازات في جميع المجالات إلى محط أنظار العالم اجمع.

دبي ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات