الاسد:خدام ضالع في مخطط ضد سوريا ولا يتمتع بمصداقية

الاسد:خدام ضالع في مخطط ضد سوريا ولا يتمتع بمصداقية

قال الرئيس السوري بشار الاسد في حديث لمجلة "الاسبوع" المصرية ينشر بعد غد الاثنين ان النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام "ضالع" في مخطط ضد سوريا، معتبرا انه "لا يتمتع باي مصداقية" في المجتمع السوري.

وردا على التصريحات التي ادلى بها خدام حول سعيه لانزال السوريين الى الشارع لاسقاط النظام، قال الرئيس السوري باعتقادي انه ضالع في المخطط من قبل وهو طرف اساسي فيه ولكن ليس لدينا تفاصيل محددة حتى الآن.

واضاف سبق ان قلت ان الهدف هو خلق انقسام بين الدولة والشعب وانقسام داخل المجتمع وتفتيت الداخل السوري وبما ان هذه الشخصية لا تحوز على اي مصداقية في المجتمع السوري على كافة المستويات فهي لن تزيد اكثر.

وبعد ان اكد انه مشروع معروف لم يتغير وهو مستمر، قال الاسد علينا التركيز على المشروع بدلا من الشخص. فالشخص في النهاية هو مجرد اداة وهو على المستوى الشخصي الناس تدرك حقيقته جيدا في سوريا.

وشدد على ان اضافة ادوات جديدة الى هذا المشروع لا تؤثر الا بمقدار مصداقية هذه الادوات بالداخل السوري، فما بالك والناس تعرف حقيقة هذه الادوات ودوافعها.

من جهة اخرى، اوضح الاسد ان كثيرا من الاطروحات التي كان يطرحها خدام داخل الاجتماعات او خارجها كانت تخدم هذا المخطط . وذكر الرئيس السوري من هذه الاطروحات الانبطاح الكامل والتنازلات الكبيرة وعرقلة الكثير من المشاريع الوطنية والقومية وكلها عناوين لمواقف عديدة كانت تدفعنا دائما الى طرح المزيد من التساؤلات حول حقيقة اهدافه.

من جهة اخرى، قال الاسد لا توجد لدينا اي معطيات عن اسباب انتحار غازي كنعان وزير الداخلية السوري الذي شغل لفترة طويلة منصب رئيس جهاز الامن والاستطلاع في لبنان (1982-2002).

وردا على سؤال عن احتمال انتحار كنعان بعد كشف ضلوعه في المخطط ضد سوريا واحتمال وجود تنسيق بينه وبين خدام، قال الاسد ليست لدينا اي معطيات من هذا النوع حتى الآن لكن لدينا معطيات قبل ذلك حول علاقة خاصة بهذا الاتجاه.

وكان كنعان الذي تسلم حقيبة الداخلية في 2003 انتحر بمسدسه الخاص داخل مكتبه في الثاني عشر من اكتوبر الماضي لاسباب غامضة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات