ضحايا انهيار فندق الحجاج بمكة يرتفعون لـ 53قتيلاً و64 جريحاً

ضحايا انهيار فندق الحجاج بمكة يرتفعون لـ 53قتيلاً و64 جريحاً

ارتفع عدد وفيات انهيار الفندق في مكة المكرمة الى 53 من حجاج بيت الله الحرام، واصابة 64 آخرين، وسط استمرار عمليات البحث عن ناجين وسط انقاض المبنى، الذي يرجح ان يكون الاكتظاظ وراء انهياره.

وقال رئيس فريق الدفاع المدني السعودي المكلف بعمليات الإنقاذ علواني جداوي لوكالة «فرانس برس» أمس «أحصينا 53 قتيلاً إضافة إلى 64 جريحاً تم انتشالهم احياء من بين الأنقاض» وأضاف «لا يزال يوجد اشخاص تحت الانقاض لكننا نعتزم انهاء عمليات البحث (الجمعة) وإعادة فتح الحي المكتظ، الذي يبعد نحو 50 متراً شمال المسجد الحرام».

وأوضح الناطق باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي مساء الخميس، ان فرق الانقاذ واصلت حتى ساعات الليل المتأخرة البحث عن ناجين بين انقاض المبنى المنهار الذي يقع في حي يزدحم عادة بالسيارات والمارة ،حسب وكالة الانباء السعودية.

وكشف الناطق باسم وزارة الصحة خالد الميرغلاني عن ان بين القتلى «ثماني نساء واحد عشر رجلا» وأغلق مئات من عناصر قوات الامن الحي منذ انهيار الفندق المؤلف من طبقات عدة فيما يعمل عناصر اجهزة الانقاذ والدفاع المدني على البحث عن ضحايا محتملين تحت الانقاض.

وكان المدير العام للدفاع المدني عادل الزمزمي قال ان مبنى فندق «لؤلؤة الخير» قديم ولم يعد قادراً على استقبال سكان، واضاف «بعد معاينة المبنى تبين لنا انه مكتظ اكثر من اللازم» ولم ترد معلومات عن جنسيات الضحايا، لكن ناجين اكدوا ان معظم الحجاج المقيمين في المبنى اتوا من الهند وليبيا وباكستان والامارات.

وقال الحاج الفرنسي عبد الرحمن الغول رئيس مجلس ممثلي الديانة الاسلامية في منطقة الب ـ كوت ـ دازور جنوب شرق فرنسا لوكالة «فرانس برس» إن المبنى المؤلف من ست طبقات انهار بعد اندلاع حريق فيه مجهول الاسباب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات