مصحف مكتوم.. مشروع خيري قدّم خدمات جليلة للعالم الإسلامي

مصحف مكتوم.. مشروع خيري قدّم خدمات جليلة للعالم الإسلامي

يعتبر مصحف الشيخ مكتوم هدية للأمة الإسلامية من المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم حيث يتميز بخط جديد متميز وبزخرفة فنية متقنة وطباعة أنيقة برواية حفص عن عاصم وتمثلت مزايا المصحف في عدة نواح منها: الخط المتميز ومراعاة السجدات في المذاهب الأربعة مع التركيز على المذهب المالكي، واعتماد الرسم في المصحف الشريف على ما اعتمده العلماء وخاصة أبا عمرو الداني وسليمان بن نجاح، إضافة إلى مزايا الإخراج الفني، والزخرفة والطباعة المتميزة والأحجام التي تسهل القراءة.

وقد اسند تنفيذ المصحف إلى الدكتور عيسى بن عبد الله بن مانع الحميري رئيس اللجنة العليا لمصحف الشيخ مكتوم، فشكل لجنة للإشراف على خطه وطباعته، وبدأت بزيارة للمراكز الكبرى لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة والقاهرة ودمشق، وتم الاطلاع على مراحل طباعة المصحف وما انتهت إليه من تقدم، كما تم تشكيل لجنة علمية تضم علماء وخبراء في الرسم والضبط من دائرة الشؤون الإسلامية في دبي أطلق عليها لجنة مشروع طباعة المصحف وقامت اللجنة بوضع خطة شاملة لتنفيذ المشروع وبدأت مراقبة النص رسماً وضبطاً من قبل لجنة الشؤون الإسلامية بالتعاون مع فريق عمل ثم تتابعت المراجعة مرات كثي��ة بشكل جماعي وفردي.

ثم عرض العمل على لجنة عليا مؤلفة من اثني عشر عالماً من كبار علماء القراءات والرسم والضبط من مصر والمدينة المنورة وسوريا والمغرب وموريتانيا، وعقدت عدة اجتماعات وبعد مراجعتها للمصحف المخطوط انتهت إلى إقرار العمل والتصديق عليه واختيار الزخرفة الفنية ليصبح مخطوط المصحف جاهزاً للطباعة النهائية، وتم تكثيف الجهود لإخراجه بطبعة متميزة متقنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات