استطلاع «البيان» لشخصية عام 2005 ـ 2/2

استطلاع «البيان» لشخصية عام 2005 ـ 2/2

أجرت وحدة الدراسات بجريدة البيان استطلاعا للآراء حول أهم شخصيات العام المنصرم 2005 في المجالات الست السياسية والاقتصادية والثقافية والفنية والرياضية والنسائية، وذلك على ثلاثة مستويات جغرافية هي: دولة الإمارات العربية المتحدة، ودول مجلس التعاون الخليجي، والوطن العربي.

وجاء الاستطلاع مفتوحا لجميع الفئات دون تحديد لجنس أو جنسية أو سن أو مستوى ثقافي أو علمي، وذلك من خلال استمارة استطلاع تم توزيعها مع الجريدة، كما تم وضعها على موقع الجريدة على الإنترنت، وعلى مدى نحو شهر ونصف تلقت وحدة الدراسات عبر الفاكس والانترنت نحو 1388مشاركة، وتم استبعاد 38 مشاركة منها لعدم استيفاء الشروط، بينما تمت عملية الفرز على 1350 مشاركة.

في الحلقة الأولى من الاستطلاع قدمنا الشخصية السياسية والاقتصادية لعام 2005 حسبما جاءت نتائج فرز الاستمارات التي أسفرت عن اختيار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات الشخصية السياسية الأولى فى عام 2005 في دولة الإمارات، وخادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الشخصية الأولى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، ورئيس الوزراء اللبناني الراحل الشهيد رفيق الحريري الشخصية الأولى على مستوى الوطن العربي.

وجاءت نتائج اختيار الشخصية الاقتصادية ملفتة للنظر ومؤكدة مدى وعي المشاركين بأهمية الجانب الاقتصادي والتنموي في بلداننا العربية حيث حصل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع على المركز الأول على المستويات الثلاثة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وفي الوطن العربي كله، وفاز بالمركز الثاني في دولة الإمارات رجل الأعمال محمد العبار وتلاه وزيرة الاقتصاد لبنى القاسمي، بينما فاز رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال بالمركز الثاني على المستويين دول مجلس التعاون والوطن العربي ككل، وفاز رجل الأعمال محمد العبار بالمركز الثالث على مستوى دول مجلس التعاون وعلى مستوى الوطن العربي ككل.

نستعرض في هذه الحلقة نتائج استطلاع الرأي في المجالات الثقافية والفنية والرياضية والنسائية على نفس المستويات الثلاثة، دولة الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي، والوطن العربي.

* الشخصية الثقافية

جاءت نتائج اختيار الشخصية الثقافية على المستويات الثلاثة دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وعلى مستوى الوطن العربي ككل كما هو متوقع باختيار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشخصية الثقافية العربية الأولى وبنسبة تعدت الخمسين في المئة من المشاركين بينما توزعت باقي أصوات المشاركين على أكثر من مئة شخصية ثقافية أخرى، وهي نتيجة واقعية وموضوعية ولا يختلف عليها أحد نظرا للإنجازات الكبيرة التي حققتها إمارة الشارقة في مجال الثقافة تحت قيادة سموه ،ولشخصية سموه الفريدة من نوعها وسط حكام العالم بتميزها الثقافي والأدبي والعلمي، فقد اختيرت الشارقة عاصمة للثقافة العربية في عهده.

كما تستضيف الإمارة سنويا وعلى مدى قرابة ربع قرن مضى واحدا من أكبر المعارض الدولية للكتاب، والذي تشارك فيه العديد من دور العرض العربية والأجنبية، كما شهدت الشارقة في عام 2005 مكرمات سموه في دعم الثقافة من خلال دعم صندوق التكافل للفنانين ودعمه للعروض المسرحية الصيفية، إلى جانب دورات أيام الشارقة المسرحية التي تقام منذ عدة أعوام مضت وتشارك فيها فرق مسرحية من العديد من البلدان العربية والأجنبية.

كما قدمت إمارة الشارقة في عام 2005 أولى دورات مهرجان الإمارات لمسرح الطفل، وهي تجربة فريدة من نوعها في وطننا العربي تعكس مدى الاهتمام بثقافة الطفل ومواهبه وإبداعاته الفنية، كما أقامت الشارقة في عام 2005 ملتقى الشارقة الثالث للمسرح العربي والذي يستضيف نخبة من المسرحيين الخليجيين والعرب يتناقشون ويتحاورون حول قضايا المسرح العربي ويرفع الملتقي توصياته للمسؤولين عن قطاع المسرح في باقي الدول العربية، وهكذا تظل الشارقة منارة الإبداع الفني العربي وملتقى الفنانين من مختلف البلدان العربية.

وإذا كانت هذه بعض إنجازات إمارة الشارقة الثقافية تحت قيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي فإن لسموه على المستوى الشخصي العديد من الكتب والمؤلفات والدراسات التي يصعب حصرها هنا في مجالات الأدب والمسرح والقصة والتاريخ وغيرها، نذكر منها على سبيل المثال «عودة هولاكو» و« الأمير الثائر» و« الشيخ الأبيض» و« القضية» و« الحقد الدفين» ودراسات مثل « الاحتلال البريطاني لعدن » و» الخليج في الخرائط التاريخية» و«والعلاقات العمانية ـ الفرنسية» و« تقسيم الإمبراطورية العمانية» و«صراع القوى والتجارة في الخليج » و« يوميات ديفيد ستون في الخليج » وغيرها الكثير من المؤلفات والتي ترجم العديد منها للغات الأجنبية.

كل هذه الانجازات وغيرها الكثير تجعل من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بحق الشخصية الثقافية العربية الأولى.

* شخصيات ثقافية إماراتية

جاءت نتائج استطلاع الرأي في اختيار الشخصية الثقافية الثانية على مستوى دولة الإمارات من نصيب سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة في دولة الإمارات وذلك لما قدمته الوزارة من إنجازات كبيرة في مجال الثقافة جعلت من دولة الإمارات ملتقى ومأوى للعديد من المثقفين والأدباء والفنانين والمبدعين العرب والأجانب، حتى أصبحت المهرجانات والمنتديات والفعاليات الثقافية والفنية والإعلامية التي تقام على أرض دولة الإمارات محل اهتمام وحديث المجتمعات الثقافية والفنية العربية من المحيط للخليج.

وحصل على المركز الثالث في الشخصية الثقافية على مستوى دولة الإمارات الكاتب والأديب الإماراتي محمد المر رئيس مجلس دبي الثقافي، كما جاء في الترتيب الرابع رجل الأعمال الإماراتي جمعة الماجد صاحب ومؤسس « مركز جمعه الماجد للثقافة والتراث» والذي يعكس بوضوح دور رجال الأعمال والاقتصاد في إحياء ودعم الثقافة والتراث العربي.

كما احتوت قائمة الشخصية الثقافية على مستوى دولة الإمارات العديد من الأسماء مثل الكاتب والأديب بلال البدور الوكيل المساعد للشؤون الثقافية بوزارة الإعلام والثقافة، والدكتور محمد عبيد غباش، والدكتورة حصة لوتاه، والكاتب الصحافي والأديب محمد يوسف رئيس جمعية الصحافيين بدولة الإمارات، والشاعر والأديب مانع سعيد العتيبة، والأمين العام للمجمع الثقافي في أبوظبي محمد أحمد السويدي، وغيرهم كثيرين.

* الشخصية الثقافية الخليجية

بعد اختيار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الشخصية الثقافية الأولى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، جاء في الترتيب الثاني حسب نتائج الاستطلاع الكاتب والأديب والشاعر والدبلوماسي السعودي الدكتور غازي القصيبي صاحب العديد من القصص والمؤلفات والحاصل على العديد من الجوائز والشهادات العربية والدولية عن إبداعاته الأدبية، وجاء في المركز الثالث الداعية والكاتب والأديب والإعلامي الكويتي الدكتور طارق السويدان رئيس مجلس إدارة مجموعة الإبداع ومدير عام قناة الرسالة الفضائية، وصاحب العديد من المؤلفات التاريخية والدينية والاجتماعية.

كما اشتملت القائمة الخليجية على العديد من الأسماء مثل الشاعر السعودي الكبير الأمير خالد الفيصل، والأديبة الكويتية سعاد الصباح، والكاتبة القطرية وداد الكواري، والشاعرة والفنانة التشكيلية الإماراتية ميسون القاسمي، والشاعر السعودي الأمير عبد الرحمن بن مساعد، والكاتب والأديب السعودي الدكتور عبد الله الغذامي أستاذ الأدب والنقد بجامعة الملك سعود، والمفكر واستاذ علم الاجتماع الكويتي الدكتور خلدون النقيب.

* الشخصية الثقافية العربية

حصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على المركز الأول في استطلاع الشخصية الثقافية على مستوى الوطن العربي، بينما تقاسم الشاعران الفلسطيني محمود درويش والسوري أدونيس المركز الثاني في نتائج الاستطلاع، والمركز الثالث جاء للشاعر السعودي الأمير خالد الفيصل، بينما احتل الشاعر العراقي أحمد مطر المركز الرابع، وجاء الأديب والكاتب المصري نجيب محفوظ في المركز الخامس، وتلاه الأديب والكاتب الجزائري الطاهر وطار.

وامتلأت نتيجة الاستطلاع بأسماء العديد من الكتاب والأدباء والشعراء العرب أمثال الشاعر والإعلامي اللبناني زاهي وهبة، والأديب المصري صنع الله إبراهيم، ووزير الثقافة المصري الفنان فاروق حسني والشاعر الفلسطيني سميح القاسم، والكاتب والشاعر المصري فاروق جويدة، والكاتبة والأديبة الكويتية سعاد الصباح، والكاتب والإعلامي اللبناني الفلسطيني الشهيد سمير قصير، وغيرهم الكثيرون.

ومن البديهي صعوبة الاختيار للشخصية الثقافية نظرا للتنوع الكبير على الساحة العربية في مجالات الثقافة، إلا أن نتائج الاستطلاع تعكس بوضوح عمومية الثقافة العربية وانتشارها بمختلف انتماءاتها القطرية على مستوى الوطن العربي بالشكل الذي يمنح عن جدارة كل اسم من الأسماء التي جاءت في نتائج الاستطلاع وصف الشخصية العربية، وهو ما يؤكد أننا أمة واحدة ذات ثقافة وتراث فكري واحد.

* الشخصية الفنية الإماراتية

احتل الممثل جابر نغموش المرتبة الاولى كأبرز شخصية فنية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة وقد حقق الفنان جابر نغموش شهرة واسعة من خلال مسلسل حاير طاير الذي عرض تلفزيون ابوظبي الجزء الرابع منه في رمضان الماضي .وحظي المسلسل الذي يتناول القضايا الاجتماعية الإماراتية بأسلوب كوميدي اعجاب المشاهدين في الإمارات ودول الخليج العربية.

واذا كان التمثيل قد استاثر بالمرتبة الاولى فنيا فان الغناء تربع على المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي فكانت المرتبة الثانية من نصيب المطرب حسين الجسمي والثالثة للمطربة احلام.

ومن الشخصيات الفنية الاخرى التي نالت اعجاب المشاركين وبنسب متفاوتة المطربة ديانا حداد والمطرب الشعبي ميحد حمد والمطرب عبد الله بالخير والمطرب عيضة المنهالي والممثل عبدالله بوعابد والممثلة سميرة احمد والممثلة بدرية احمد والفنان التشكيلي عبدالقادر الريس والكاتب المسرحي الفنان الدكتور حبيب غلوم والممثل احمد الجسمي والخطاط محمد مندي وهشام المظلوم مدير ادارة الفنون في الشارقة والمطرب فايز السعيد .

وقد اظهر الاستطلاع تنوع اراء المشاركين وتوزع اصواتهم بين مختلف مجالات الفن من تمثيل وغناء ومسرح وفن تشكيلي وخط عربي.

* الشخصية الفنية الخليجية والعربية

اتفق المشاركون الخليجيون والعرب على اختيار الفنان والمطرب السعودي محمد عبده في المرتبة الاولى فنيا على الصعيدين الخليجي والعربي وجاءت هذه النتيجة تثبيتا وتأييداً للقب «فنان العرب» الذي اطلق على محمد عبده.

* الشخصية الفنية الخليجية

بعد المطرب محمد عبده الذي تبوأ المرتبة الاولى خليجيا جاءت الممثلة والفنانة الكويتية القديرة حياة الفهد والمرتبة الثالثة تقاسمها كل من المطربة نوال الكويتية والممثل عبد الحسين عبدالرضا.

كما ابدى المشاركون في الاستطلاع اهتماما مميزا بعدد اخر من الفنانين على مستوى دول الخليج العربية وابرزهم المطربون الكويتيون راشد الماجد وعبد الله رويشد ونبيل شعيل والممثلون الكويتيون داود حسين وخالد النفيسي وسعاد العبدالله وزينب العسكري وغانم الصالح وعبدالرحمن العقل وسعد الفرج ومن قطرالممثل عبدالعزيز جاسم والممثل غانم السليطي ومن البحرين المطرب خالد الشيخ ومن السعودية الممثل عبد الله السدحان.

ويعكس اختيار المشاركين لهذا العدد الكبير من الفنانين الكويتيين واقع الحركة الفنية الكويتية المتقدم على الساحة الخليجية حيث بدأت فيها الحركة الفنية والمسرحية قبل غيرها من الدول العربية الخليجية.

* الشخصية الفنية العربية

احتل الفنان محمد عبده المرتبة الاولى على صعيد الشخصية الفنية العربية وجاء بعده في المرتبة الثانية المطرب والفنان العراقي كاظم الساهر اما الممثل الكوميدي المصري عادل امام فقد جاء في المرتبة الثالثة وتقاسمت المرتبة الرابعة المطربتان اللبنانيتان نانسي عجرم ونوال الزغبي.

ومن بين الشخصيات الفنية المميزة الاخرى التي اختارها المشاركون من مصر يحيى الفخراني ومحمد هنيدي ومحمود عبد العزيز واحمد زكي ويسرا وحسين فهمي والمخرج يوسف شاهين ومن لبنان المطربة فيروز وماجدة الرومي وهيفاء وهبي ونجوى كرم والفنان الياس الرحباني ومن سوريا الفنان دريد لحام والممثل ايمن زيدان وبسام كوسا والمطرب صباح فخري. ومن السودان الفنان عبد الكريم الكابلي ومن المغرب المطربة ليلى غفران.

* الشخصية الرياضية

اختار المشاركون في الاستطلاع محليا وخليجيا وعربيا سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة الشخصية الرياضية الاولى. وقد حقق سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شهرة دولية واسعة بمشاركته في سباقات القدرة الدولية وفوزه بالمرتبة الاولى في العديد من هذه البطولات. وكان هذا الاختيار متوقعا للدور الريادي الذي يقوم به سموه من دعم للحركة الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

* الشخصية الرياضية الإماراتية

تبوأ الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي المرتبة الثانية على صعيد الشخصية الرياضية في الإمارات وجاء في المرتبة الثالثة الشيخ احمد بن حشر آل مكتوم.

واختار المشاركون في الاستطلاع عددا اخر من الشخصيات الرياضية في الإمارات ومن ابرزهم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان والشيخ حشر آل مكتوم وسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم ويوسف السركال رئيس اتحاد كرة القدم في الإمارات وسبيت خاطر لاعب كرة القدم في نادي العين الرياضي واسماعيل مطر لاعب كرة القدم ولاعب كرة القدم المعتزل عدنان الطلياني .

* الشخصية الرياضية الخليجية

حظي لاعب كرة القدم السعودي سامي الجابر بالمرتبة الثانية على صعيد الشخصية الرياضية الخليجية كما كانت المرتبة الثالثة من نصيب السعودية ايضا اذ استحقها منصور البلوي رئيس اتحاد نادي جدة .

ومن بين الشخصيات الرياضية التي حظيت باهتمام المشاركين في الاستطلاع رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم محمد بن همام ولاعب كرة القدم السعودي ماجد عبدالله وحارس المرمى السعودي محمد الدعيع والشيخ عيسى بن راشد آل خليفة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية وبطل الراليات الإماراتي محمد بن سليم وطلال الفهد الاحمد رئيس اللجنة الاولمبية الكويتية.

* الشخصية الرياضية العربية

اما على مستوى الشخصية الرياضية العربية فقد وقع الاختيار على العداء المغربي الشهير هشام الكروج ليحتل المرتبة الثانية فيما جاء في المرتبة الثالثة لاعب كرة القدم المصري ونائب رئيس النادي الاهلي محمود الخطيب .

وحظي لاعبو كرة القدم بنصيب الاسد في اختيار المشاركين حتى ان بعض المشاركين اختار فريق كرة القدم التونسي وفريق كرة القدم المصري كشخصية رياضية عربية مميزة وشملت قائمة الاسماء حسن شحاتة وحسام حسن ومرتضى منصور ومحمود الجوهري من مصر والعداءة المغربية نوال المتوكل.

* الشخصية النسائية

اختار المشاركون سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك آل نهيان حرم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الراحل الشخصية النسائية الأولى على الصعيد المحلي والخليجي والعربي. وجاء هذا الاختيار اعترافا باهتمامها الشديد للارتقاء بالمرأة في الامارت والمنطقة الخليجية والعربية الى اعلى مستوى ودعمها اللامحدود للقضايا الإنسانية والمشاريع الخيرية.

* الشخصية النسائية الإماراتية

اما المرتبة الثانية على صعيد الشخصية النسائية الإماراتية فقد كانت من نصيب معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد وجاء في المرتبة الثالثة حرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع سمو الأميرة هيا بنت الحسين وجاء في المرتبة الرابعة حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

ومن بين الشخصيات الاخرى التي اختارها المشاركون كشخصيات نسائية إماراتية مميزة حرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سمو الشيخة هند بنت مكتوم وسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم والدكتورة هند القاسمي والاديبة ميسون صقر القاسمي والدكتورة موزة غباش والدكتورة ناديا بو هناد ورجاء القرق رئيسة مجلس سيدات اعمال الإمارات وأمل بالهول الاخصائية النفسية بمنطقة الشارقة التعليمية.

* الشخصية النسائية الخليجية

احتلت الشيخة موزة المسند حرم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير دولة قطر المرتبة الثانية على صعيد الشخصية النسائية الخليجية وتقاسمت المرتبة الثالثة وزيرة الاقتصاد الكويتية معصومة المبارك والكاتبة الكويتية فجر السعيد.

وحظيت الشيخة سبيكة آل خليفة حرم الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين والشاعرة الكويتية سعاد الصباح باهتمام خاص. واختار المشاركون شخصيات اخرى مثل وداد الكواري وفايزة الخرافي وحليمة بولاند وهيفاء المنصور ولبنى العليان.

* الشخصية النسائية العربية

كان تركيز معظم المشاركين في الاستطلاع على زوجات الرؤساء والزعماء العرب وكريماتهم فقد جاءت في المرتبة الثانية ضمن قائمة ابرز الشخصيات النسائية العربية الملكة رانيا العبد الله حرم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وجاءت في المرتبة الثالثة سوزان مبارك حرم الرئيس المصري حسني مبارك.

كما احتلت النائبة اللبنانية بهية الحريري مرتبة متقدمة ومن ابرز الشخصيات النسائية العربية التي اختارها المشاركون كذلك الإعلامية اللبنانية مي شدياق وخنساء فلسطين ام فرحات والداعية المصرية الدكتورة عبلة الكحلاوي والوزيرة اليمنية امة العليم السوسوة والمذيعة خديجة بن قنة والملكة نور الحسين حرم العاهل الاردني الراحل الملك حسين وسهى عرفات حرم الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وأسماء الأسد حرم الرئيس السوري بشار الأسد وعائشة القذافي كريمة الرئيس الليبي معمر القذافي والوزيرة والأديبة الجزائرية زهور ونيسي ونازك الحريري حرم رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

أعد الاستطلاع:

وحدة الدراسات بجريدة «البيان».

ساهم فنياً:

إدارة تكنولوجيا المعلومات

بجريدة «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات