منصور بن طحنون يدعو لتشكيل جمعية للعاملين في القطاع الطبي الخاص

منصور بن طحنون يدعو لتشكيل جمعية للعاملين في القطاع الطبي الخاص

أكد الدكتور الشيخ منصور بن طحنون آل نهيان أهمية ودور القطاع الصحي الخاص وضرورة الارتقاء بالخدمات الصحية بشكل عام في الدولة وتوفيرها لأفضل أوجه الرعاية، لا سيما وان القطاع الصحي بحاجة ماسة لمواكبة أحدث التطورات والخدمات الطبية.

وبهذه المناسبة دعا الدكتور الشيخ طحنون إلى تشكيل جمعية لكافة العاملين في مؤسسات القطاع الصحي الخاصة من مستشفيات وعيادات ومخابر بهدف وضع خطط وبرامج استراتيجية والتنسيق فيما بينها من خلال العمل المشترك والارتقاء بالاستثمارات في قطاع الرعاية الصحية وتقديم أفضل وأرقى الخدمات الصحية.

وأشار في تصريح لـ »البيان« إلى أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً للرعاية الصحية بشكل عام وهناك مشاريع كبيرة للاستثمار في القطاع الصحي وهناك خبرات فنية من أطباء واستشاريين وجراحين على مستوى منظور،

وأشار إلى أن الدعوة لانشاء جمعية لأصحاب المهن الطبية والصحية سوف تساهم في تحقيق أفضل الخدمات والاستثمارات في ظل تبادل الخبرات الطبية واستقطاب الخبرات العالية إلى السوق المحلية، مما يساهم في جعل الخدمات الطبية والصحية في دولة الإمارات من أفضل الخدمات في المنطقة، حيث يساهم ذلك في انتعاش الاستثمارات في هذا المجال مع الحفاظ على روح الامتياز والمنافسة لكل مؤسسة طبية.

وأكد أن الدولة مقدمة على مرحلة مهمة سوف تساهم في تنمية الموارد البشرية والمادية، وبالتالي سوف يستطيع القطاع الطبي الخاص في الدولة تقديم خدماته المتميزة للمرضى من داخل وخارج الدولة بدلاً من السفر وعناء التكاليف المادية والمعنوية التي يتكبدها المرضى في السفر للخارج.

وأكد أن الهدف أيضاً من الدعوة لتأمين هذه الجمعية ضمان حقوق جميع الأطراف في ظل تنامي الحاجة إلى رعاية صحية متميزة ومتكاملة وهو ما يسعى إليه الأفراد وما تطمح إليه المؤسسات الصحية على مختلف تخصصاتها مما يعني الجودة والارتقاء والحد من هدر الطاقات والامكانات.

وكشف الشيخ الدكتور طحنون أن المرحلة المقبلة سوف تشهد نمواً كبيراً في قطاع الخدمات الصحية وبالتالي يجب على العاملين في القطاع الصحي الخاص الاستعداد لذلك ووضح التصورات لمواكبة تلك التطورات وتقديم أفضل الخدمات وضمان روح التنافس وفق امكانات كل مؤسسة صحية واستقطابها لأفضل الخبرات الطبية.

وعن رؤيته لخدمات القطاع الخاص، أكد أن الرعاية الصحية هي من أولى الاهتمامات التي توليها الدولة رعاية خاصة، سواء عبر المؤسسات أو المشافي الحكومية أو الخاصة،

ونظراً لحاجة الأشخاص لأفضل الخدمات ووفق الامكانات المادية المتاحة فإن الخدمات الطبية تطورت كثيراً وهي تختلف من مؤسسة إلى أخرى وهنا يأتي الهدف الذي ننشده وهو توحيد الجهود ووضع الضوابط المالية والإدارية لإدارة المؤسسات الطبية في الدولة وبما يحقق الغاية المنشودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات