المجاملات تفسد دور لجان «المصالحة العمالية»

المجاملات تفسد دور لجان «المصالحة العمالية»

عندما يعلن معالي الدكتور علي عبدالله الكعبي وزير العمل والشؤون الاجتماعية ان هناك نوعاً من المحاباة والمجاملات من جانب إدارة علاقات العمل بالوزارة، فإن ذلك يعني انه لاحظ بعض السلبيات والأخطاء، الأمر الذي دعاه إلى انتقاد أداء هذه الإدارات ودعوته إلى تقليص دورها، والأهم من ذلك توجيهه إلى وضع بدائل وحلول لعملها من خلال لجان المصالحة العمالية بالمحاكم على مستوى الدولة. ولكن إلى أي مدى يمكن أن تكون هناك محاباة لصالح أحد طرفي النزاع؟ وهل بالفعل يمكن ان يحدث ذلك مع أناس يمثلون القانون ويطبقونه بالعدل والإنصاف؟

كتب ممدوح عبدالحميد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات